لوفين: نريد خفض استقبال اللاجئين إلى النصف… وانتقادات كبيرة له من حزب البيئة

Izabelle Nordfjell/TT
Views : 3445

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قال رئيس الحكومة، ستيفان لوفين، إنه يريد تخفيض استقبال اللاجئين إلى النصف، فيما اعتبرت حليفته في الحكومة، زعيمة حزب البيئة، ونائبة رئيس الحكومة، إيزابيلا لوفين، أن هذا موقف الديمقراطيين الاشتراكيين وليس الحكومة.

وقال السيد لوفين في تصريحات لصحيفة سيدسفينسكان، ” لن يكون لدينا المزيد من اللاجئين، يجب أن يكون لدينا عدد أقل… فإن الهدف هو خفض استقبال اللاجئين إلى النصف”.  

وأثارت هذه التصريحات للوفين ردود فعل من قادة حزب البيئة، فقد قالت، ايزابيلا لوفين، وهي أحد رئيسي الحزب في منشور لها على صفحتها في موقع فيسبوك،

” إن الحكومة تضغط من أجل سياسة اللاجئين السويدية لتكون آمنة من الناحية القانونية وفعالة وإنسانية”.

وأضافت “تعمل الحكومة من أجل استقبال مشترك داخل الاتحاد الأوروبي حيث تتحمل جميع البلدان، بما فيها السويد، المسؤولية، نحن ندعم التدابير لإنقاذ الناس في البحر الأبيض المتوسط… ستشارك السويد في المحادثات حول إعادة توزيع من يتم إنقاذهم للبحث عن حل يسمح بمشاركة السويد”.

وقد انضم الرئيس السابق للحزب غوستاف فريدولين إلى ردود الأفعال تلك، فقال في منشور له أيضاً على الفيسبوك، “السويد تحتاج في هذا الوقت العصيب إلى حكومة تدافع عن قيم واضحة… حقوق الإنسان والتضامن والسلام”.

وتفاعل اتحاد شباب حزب البيئة مع هذه التصريحات، حيث عبر عن تشكيكه من هذا الموقف، في وقت بدأت فيه تركيا غزو سوريا، مما قد يتسبب في تدفقات جديدة للاجئين وفق تغريدة للاتحاد على تويتر..

من جهتها انتقدت عضو البرلمان الأوروبي، أليس باه كونكه من حزب البيئة السويدي، تصريحات لوفين، وكتبت على موقع إنستغرام، “رئيس الوزراء في واحدة من أغنى دول العالم بخطاب من اليمين يقول، يجب ألا يكون لدينا المزيد من اللاجئين، ينبغي أن يكون لدينا عدد أقل … كما لو كان الأمر رمي الأشخاص المحتاجين كسلع رخيصة ومستعملة، معتبرة أن الاشتراكي الديمقراطي فقد تضامنه.

وكانت قضية الهجرة قد قسمت في السابق الأحزاب الحكومية، فأثناء أزمة اللاجئين  هدد حزب البيئة بوقف التعاون مع الاشتراكي الديمقراطي.