لوفين: نعمل على ضمان عودة الناس لوظائفهم

(أرشيفية) Foto: Thomas Johansson / TT kod 9200

الكومبس – اقتصاد: أكد رئيس الوزراء ستيفان لوفين أن الحكومة تعمل على تسريع الاقتصاد وضمان عودة الناس إلى وظائفهم.

وقال لوفين على حسابه في فيسبوك اليوم “لا تزال السويد في وضع اقتصادي خطير غير موثوق ويمكن أن يتغير بسرعة. تراجع الاقتصاد في كل من السويد وبقية العالم أكثر مما كان عليه خلال الأزمة المالية (2008). وفي نفس الوقت بدأ الانتعاش، لأننا ادخرنا كثيراً في الصناديق خلال السنوات الجيدة، ويمكننا الآن الخروج من الأزمة”.

وأضاف “سنفعل ذلك من خلال الاستثمارات التي توفر وظائف جديدة، وتعزز المساواة والرفاهية (..) لن نعود إلى ما قبل فيروس كورونا فحسب بل سنجهّز السويد بشكل أقوى”.

وكان ​​الناتج المحلي الإجمالي للسويد انخفض بشكل حاد نتيجة أزمة كورونا، لكنه مازال أفضل من بقية دول الاتحاد الأوروبي. وانكمش الناتج المحلي بنسبة 8.6 في المائة خلال الربع الثاني من العام مقارنة بالربع السابق. وهي أكبر خسارة يسجلها الاقتصاد السويدي منذ 40 عاماً.

وقال لوفين “لم نعبر وباء كورونا بعد. يشكل الفيروس أولاً وقبل كل شيء، خطراً على حياة الإنسان وصحته. لكننا رأينا أيضاً كيف كان للوباء عواقب وخيمة على الاقتصاد والوظائف”.

وأضاف “بلغت التدابير المتخذة لمكافحة الوباء وآثاره حتى الآن نحو 270 مليار كرون (..) فقد العديد من الموظفين أعمالهم، لكننا أنقذنا مئات الآلاف من الوظائف، حيث يتلقى حوالي 579 ألف سويدي الآن جزءاً كبيراً من رواتبهم من الدولة لأنهم في إجازة قصيرة الأجل”.