لوفين: هجوم نيوزيلندا اعتداء على الديمقراطية… وسنبقى يقظين

Izabelle Nordfjell/TT

الكومبس – ستوكهولم: عقد رئيس الحكومة السويدية، ستيفان لوفين، ظهر اليوم الجمعة، مؤتمراً صحفياً خصصه للحديث عن الهجوم الإرهابي، الذي استهدف مسجدين جنوب نيوزيلندا وراح ضحيته عشرات القتلى والجرحى.

وعبر لوفين عن أسفه وتعازيه لعائلات الضحايا، واصفاً ما حدث بالعمل الإرهابي الجبان.

واعتبر لوفين الهجوم، اعتداء على الديمقراطية في العالم وقال، “كل أشكال التطرف تشكل تهديدًا لديمقراطيتنا “.

ووفقاً لرئيس الحكومة، فإن السلطات السويدية، بما في ذلك شرطة الأمن تتابع باستمرار التطورات والتداعيات، للتأكد من أن “السويد آمنة قدر الإمكان” حسب قوله، دون أن يشير إلى إمكانية رفع مستوى حالة التأهب الأمني في البلاد.

وأضاف لوفين، “سوف نعيش حياتنا كالمعتاد ولكن في نفس الوقت يجب أن نكون يقظين”.

ورفض التعليق على الدافع وراء الجريمة حتى تنتهي تحقيقات الشرطة النيوزيلندية فيها.

واكد لوفين في مؤتمره الصحفي وقوف السويد جنبًا إلى جنب مع نيوزيلندا واستعدادها تقديم المساعدة إذا لزم الأمر.