لوفين يرد على رئيس حزب سفاريا ديمكراتنا: ابحث في غوغل عن معنى كلمة “إنسانية”

صورة من الأرشيف
Views : 10149

التصنيف

 الكومبس – ستوكهولم: انتقد حزب المحافظين المعارض سياسة الحكومة السويدية الحالية بخصوص الهجرة، مطالباً بإيجاد حل لهذه المسألة.

وقال رئيس الحزب، أولف كرسترسون، خلال المناظرة الأخيرة تحت قبة البرلمان، التي جمعت اليوم رؤساء الأحزاب البرلمانية الثمانية، قبيل موعد الانتخابات العامة المقبلة، إنه لا بد من إيجاد تسوية، فلا يمكن “أن تبقى مسألة الهجرة بدون حل”، مشيراً إلى أن بقية الأحزاب الأخرى في المعارضة توافقه الرأي.

وحظيت سياسة اللجوء والاندماج، التي تنتهجها الحكومة، بالحيز الأوسع من هذه المناظرة، ولم يسلم رئيس الحكومة ستيفان لوفين من سهام الانتقادات التي وجهت إليه بهذا الخصوص، فمن جهته عبر رئيس حزب سفاريا ديمكراتنا، المناهض للأجانب، جيمي أوكسون عن استغرابه من القرار الأخير، الذي أعطى ما يقارب من 9 آلاف لاجئ فرصة البقاء في السويد بهدف الدراسة، الأمر الذي دفع برئيس الحكومة إلى الرد عليه بالقول،” اذهب لمحرك البحث غوغل وأبحث عن كلمة إنسانية”.

كما نالت قضايا الرفاه الاجتماعي والمدارس والرعاية الصحية فضلا عن الشرطة جزءاً واسعا من النقاشات.

   وتستعد السويد في أيلول سبتمبر المقبل، إلى انتخابات عامة، فيما تشير استطلاعات الرأي إلى تراجع في شعبية الحزب الاشتراكي الديمقراطي وتقدم قوي لحزب سفاريا ديمكراتنا، وارتفاع طفيف للمحافظين،  بينما تراجعت شعبية الحزب الديمقراطي المسيحي إلى ما دون نسبة الأربعة بالمائة التي تمكنه من التمثيل البرلماني، فيما تصل بالكاد شعبية حزب البيئة الجناح الثاني في الحكومة إلى النسبة التي تؤهله الحصول على مقاعد برلمانية.