لوفين يرفض اتهام السويد بتصدير التطرف اليميني الى الدول المجاورة

Naina Hel n Jåma/TT
Views : 1096

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أعلن كل من رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين، ورئيسة الوزراء النرويجية أرنا سولبرج، رغبتهما المشتركة في زيادة التعاون بمجال مكافحة التطرف اليميني والجريمة في بلدان الشمال الأوروبي.

لكن لوفين رفض الاتهامات الموجهة الى السويد، بأنها تُصدر التطرف اليميني والمجرمين الى الدول المجاورة.

وكان لوفين التقى رؤساء دول الشمال في إيسلندا خلال اليومين الماضيين، في اجتماع قادة دول الشمال الذي شاركت فيه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وكانت رئيسة الوزراء النرويجية لمحت قبل أيام الى أن المتطرفين اليمينين يأتون الى بلادها من السويد، لكن وزير الطاقة أندرس إيغمان والعديد من المسؤولين السويديين رفضوا هذه الاتهامات رفضا قاطعا.

غير أن سولبرج في المؤتمر الصحفي الذي عقدته في إيسلندا أكدت أن الجريمة الإرهابية التي وقعت في النرويج قبل عدة أيام، واستهدفت مسجدا قرب أوسلو لا علاقة لها بالسويد.

وأضافت أن الجماعات المتطرفة في بلدان الشمال تتعاون فيما بينها، لذلك ناقشنا في اجتماع قادة دول الشمال تعزيز التعاون بين الشرطة في بلداننا ضد الجماعات المذكورة.