لوفين يلتقي بوتين في روسيّا، والمعارضة السويدية تُحّذر

Views : 3356

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: يلتقي رئيس الوزراء السويدي، ستيفان لوفين، غداً الثلاثاء 9 نيسان/ أبريل، بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في مدينة سان بطرسبرج بروسيا.

وذكرت وسائل الإعلام السويدية، أن اللقاء سوف يتم على هامش منتدى منطقة القطب الشمالي في مدينة سان بطرسبرج الروسية من 9 إلى 10 أبريل/ نيسان.

ودعت المعارضة السويدية لوفين الى إثارة خرق المجال الجوي السويدي مع بوتين، إضافة الى قضايا دولية أخرى.

وقال المتحدث باسم السياسة الخارجية لحزب المحافظين هانز فالمارك، إن من المهم على لوفين توضيح نقاط الخلافات بين السويد وروسيا في اللقاء مع بوتين.

ودعا فالمارك لوفين الى إثارة قضية جزيرة القرم وأوكرانيا الى المحادثات.

وستكون هذه هي المرة الأولى التي يعقد فيها لوفين لقاءاً مع بوتين.

ودعا فالمارك لوفين أن يكون حذراً من ما سماه بـ “الفخ الروسي”، قائلاً للوفين: ” تحقّق من عدد أصابعك قبل دخول غرفة الاجتماع مع بوتين، وأفعل الشيء نفسه عندما تغادر الغرفة”.

وكان السكرتير الصحفي للوفين غوستا بروناندر، قال في تصريحات صحفية إن لوفين سيُعبر في الاجتماع عن سياسة الحكومة السويدية حول مختلف القضايا المشتركة، ويثير قضايا دولية تراها السويد مهمة.

وأضاف أن السويد مهتمة بإجراء حوار مع روسيا، ويهمها أيضا إيصال وجهة نظرها ونظر الاتحاد الأوروبي حول السياسة الخارجية لروسيا، خصوصا ما يتعلق بأوكرانيا وشبه جزيرة القرم.

لكن بروناندر شدّد في مقابل ذلك على أهمية المصالح التي تربط السويد بروسيا، مشيراً الى القضايا المتعلقة بالمناخ والبيئة، والعلاقات التجارية بين البلدين.