ليندي تجدد إدانتها للهجوم التركي… وأنباء عن خرق اتفاق الهدنة

الكومبس – دولية:  تردد دوي قصف وإطلاق للأسلحة النارية في منطقة رأس العين بشمال شرق سوريا يوم الجمعة وذلك بعد يوم من اتفاق تركيا مع الولايات المتحدة على وقف هجومها في سوريا لمدة خمسة أيام للسماح بانسحاب القوات التي يقودها الأكراد.

وسمع دوي أصوات الأسلحة الرشاشة والقصف من بلدة جيلان بينار التركية المقابلة لرأس العين عبر الحدود. وارتفع الدخان من أحد أجزاء البلدة السورية.

وأعلن عن الهدنة مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي عقب محادثات في أنقرة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وسرعان ما أشاد بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقال إنها ستنقذ ”ملايين الأرواح“.

وكانت دعت أمس وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي  تركيا لوقف هجماتها على شمال شرق ‏سوريا، عقب لقاء الوزيرة بـالسياسية الكردية إلهام أحمد التي كانت في زيارة لتلك المنطقة.

يذكر أن مصلحة الهجرة السويدية قررت صباح أمس الخميس، وقف جميع القرارات الخاصة بطالبي اللجوء القادمين من شمال شرق سوريا.

ويشمل القرار وفق الراديو، الأشخاص الذين حصلوا على قرارات بالترحيل الى تلك المنطقة، حيث سيتم وقف تنفيذ تلك القرارات.

ويعود سبب القرار الى الوضع غير المستقر في محافظة الحسكة منذ بدء الهجوم التركي الأسبوع الماضي.