مؤتمر حزب الوسط يقرر حظر طهور الأطفال

أني لووف أثناء انعقاد جلسات مؤتمر حزب الوسط
Views : 7665

التصنيف

أعربت أني لووف زعيمة حزب الوسط عن أسفها، لقرار حظر ختان الأطفال الذكور، إلا لأسباب صحية، والذي اتخذه مؤتمر حزبها المنعقد حاليا في مدينة كارلستاد، وأكدت لووف على أن هذا القرار يتعارض مع خط قيادة الحزب، حيث رفض المجلس القيادي الاقتراحات التي كانت تنادي بهذا الحظر، قائلة في تصريح لها نشره راديو إيكوت قبل قليل:
“مجلس قيادة الحزب رفض هذا الاقتراح وأنا طوال الثماني سنوات التي ترأست بها الحزب كنت دائما ضد حظر ختان الأطفال الذكور. والآن اختار مؤتمر الحزب، خلافًا لإرادة القيادة اتخاذ هذا القرار. أنا آسف لذلك، لكن في الوقت نفسه، قرر المؤتمر ذلك، وستقوم بتحليل ومناقشة جميع القرارات التي اتخذت الآن “
خلال مناقشات أمس في مؤتمر الحزب الدي ينهي أعماله اليوم الأحد، حذر نائب رئيس الحزب أندرس جونسون من أن حظر ختان الصبيان قد يرسل إشارات خاطئة إلى مجموعات عرقية تواجه صعوبات فعلية في المجتمع، على حد تعبيره.


هذا وتحظر السويد ختام البنات بشكل قاطع، وتعاقب أيضا من يقوم بختان الأطفال الذكور بدون ترخيص طبي، وتجدر الإشارة إلى أن قرار مؤتمر حزب الوسط لا يعني قانونيا أي شيء وهو فقط يعبر عن توجهات الحزب ويوصي بأن يعمل الحزب على أن يصبح حظر ختان الأطفال إذا لم يكن لأسباب طبية، قانونا يعمل به في السويد، ولكن وحسب مراقبين يعتبر إصدار مثل هذا القانون أمرا صعبا وغير واقعي، لأانه يرتبط بعقائد دينية