FOTO: Janerik Henriksson TT
FOTO: Janerik Henriksson TT
2018-11-28

الكومبس – ستوكهولم: تنظم المؤسسة السويدية للمساواة بين الجنسين، في ضاحية أنغريد بمدينة يوتوبوري حاليا، مؤتمراً دولياً، يهدف إلى تحسين الإجراءات الوقائية لمنع العنف المتصل بالشرف، والعنف بين المراهقين والشباب.

وبدأت أعمال المؤتمر، أمس الثلاثاء، ويستمر يومين، ويحضره خبراء دوليين لبحث ومناقشة هذه القضية. يركز المؤتمر على العنف والقمع المرتبطين بالشرف بين الفتيان والفتيات، وذلك لأن الفتيات والفتيان والرجال والنساء الأكبر عمراً، يمكن أن يكونوا جميعاً ضحايا للعنف، أو من مرتكبيه.

وبحسب الخبراء في علم الاجتماع، فإنه وفي بعض الأحيان يمكن أن يكون الشخص نفسه مرتكب العنف ضحية له في الوقت ذاته.

وقالت الناشطة في المؤسسة أبريشا ركسبي للتلفزيون السويدي، إنه ومن أجل ذلك تمت دعوة عدد من الجهات الفاعلة من مختلف البلدان، التي تعمل ضد العنف والجرائم المرتبطة بالشرف لحضور المؤتمر المنعقد في مبنى المؤسسة في أنغريد.

وذكرت أن من بين أهداف المؤتمر أيضاً، تبادل الخبرات وأن تكون السويد قادرة على تطوير عملها، وهذا أمر ضروري.

وأوضحت، أنه يمكن للسويد أن تكون أفضل بكثير في العمل الوقائي.

وقالت ركسبي: “لقد أُنجز الكثير، ولكننا كنا أفضل في مجال الحماية والقوانين المتعلقة بمكافحة العنف في السويد، لدينا مجالات تنمية كبرى عندما يتعلق الأمر بأعمال الوقاية من العنف”.

Related Posts