“مؤتمر صحفي للشرطة حول قانون العفو عن “حيازة الأسلحة

Johan Nilsson/TT Polisavspärrning efter en skottlossning i Malmö förra året. Arkivbild.
Views : 1486

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: عقدت الشرطة السويدية مؤتمراً صحفياً، صباح اليوم استعرضت فيه قانون العفو المؤقت عن حيازة الأسلحة، الذي سيدخل حيّز التطبيق خلال شهر شباط/ فبراير وآذار/ مارس القادمين.

وتحدثت الشرطة خلال مؤتمرها الصحفي عن ما يعنيه القانون.

وبحسب إحصائيات الشرطة، فإن 320 حادث إطلاق نار شهدتها السويد في العام الماضي 2017 وأن 43 شخصاً لقوا مصرعهم، فيما أصيب نحو 135 شخصاً آخراً بجراح نتيجة ذلك.

وكان آخر عفو عن حيازة الأسلحة قد أدى الى تسليم 15000 قطعة سلاح الى الشرطة.

ويهدف قانون العفو المؤقت عن حيازة الأسلحة الى الحد من تداولها بشكل غير قانوني في المجتمع السويدي وبالتالي الحد من مستويات الجريمة التي تحصل بسبب ذلك.

وقام التلفزيون السويدي بنقل وقائع المؤتمر مباشرة.

وبدأ العام الجديد 2018 بشكل قاتم فيما يخص حوادث إطلاق النار، حيث وقع عدد منها في مناطق مختلفة من البلاد. وفي عطلة نهاية الأسبوع الماضية لقى شخصان في ضاحية Rissne في منطقة Sundbyberg وآخر في مالمو مصرعهما بسبب الإطلاقات النارية.

واعتبرت زيادة تداول الأسلحة بشكل غير مشروع سبب في ارتفاع حوادث إطلاق النار.

ويعني العفو، بانه يمكن للأشخاص، أياً كانوا أن يسلموا ما لديهم من أسلحة أو ذخائر غير مسجلة أو مشروعة الى الشرطة دون تعرضهم للعقاب، وذلك خلال الفترة التي حددتها الشرطة.

وكان آخر عفو عن الأسلحة قامت به الشرطة في عام 2013 قد أدى الى تسليم نحو 15000 قطعة سلاح، بحسب صحيفة ETC.

يُشار الى أن الشرطة أقدمت على إصدار قانون عفو مشابه في ثلاث مرات سابقة خلال الأعوام، 1993، 2007 و2013، والأخير هو الرابع من نوعه.