مارغوت فالستروم تدعو الصين الى إطلاق سراح الناشر غوي مينهاي

Views : 2343

المحافظة

ستوكهولم

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: دعت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم الصين الى إطلاق سراح الناشر السويدي من أصل صيني غوي مينهاي.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز البريطانية قد ذكرت، أمس الاثنين، أن الشرطة الصينية اعتقلت مينهاي عندما كان بصحبة أثنين من الدبلوماسيين السويديين.

وأكدت وزارة الشؤون الخارجية السويدية صحة المعلومات الواردة في هذا الشأن.

وقالت فالستروم في حديثها للتلفزيون السويدي، إنها تنظر باهتمام بالغ في ما حصل.

وأضافت: “من الطبيعي أن يكون الأمر خطير للغاية أن يتم اعتقال المواطن السويدي غوي مينهاي من قبل السلطات الصينية خلال جلسة قنصلية من دون ذكر المزيد من التوضيح. مينهاي كان بصحبة أثنين من الدبلوماسيين السويديين ساعدوه لأنه كان بحاجة الى الرعاية الطبية. وأن ذلك جرى تماماً وفقاً للقواعد الدولية الأساسية التي تعطينا الحق في دعم مواطنينا”.

 

السجن

وقامت الخارجية السويدية باستدعاء السفير الصيني في ستوكهولم.

وأُودع مينهاي السجن في الصين من شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2015 وحتى الشهر نفسه من العام الماضي 2017.

وبحسب السلطات الصينية، فإن مينهاي عاد طوعاً الى الصين لتولي مسؤولية حادث سير مزعوم أستحق عقوبة بسببه.

وكان مينهاي وزملاءه ومن خلال دار النشر مايتي كيرنت في هونغ كونغ، قاموا ببيع إصدارات في الأدب الشعبي تمس القيادة العليا في الصين. من بينها عملهم على كتاب جديد عن الرئيس شي جين بينغ.

وكسبت دار النشر مايتي كيرنت شهرتها من خلال نشر كتب محظورة في الصين.

وبعد الإفراج عن مينهاي في 17 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، لم يعرف أحد المكان الذي كان يتواجد فيه لفترة من الزمن، لكنه بعد ذلك أعاد اتصاله مع السلطات السويدية، ليتم القبض عليه من جديد الآن بدون أي توضيح من الصين.

وحول ذلك، قالت فالستروم: “أكدت لنا الصين في وقت سابق أن غوي مينهاي رجل حر وأن من الممكن الاتصال بمواطنينا هناك. نتوقع أن يتم الإفراج عنه فوراً وأن يتم إعطاءه الفرصة للقاء الموظفين الطبيين والدبلوماسيين وإعادة لمّ شمله مع عائلته”.