متوسط درجات الحرارة السنوي في السويد أعلى من متوسط حرارة كوكب الأرض

Views : 4219

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تشير دراسات جديدة لوكالة الأرصاد الجوية السويدية، إلى أن متوسط ​​درجة الحرارة السنوي في السويد، يزيد بمعدل الضعف تقريبًا عن متوسطه في كل أنحاء كوكب الأرض.

وحسب تلك الدراسات، فإنه عند مقارنة متوسط ​​الزيادة في درجة الحرارة في العالم بين زمن ما قبل الثورة الصناعية (1861-1890) والوقت الحديث (1991-2018)، تظهر قياسات كالة الأرصاد SMHI أن متوسط ​​الزيادة في درجة حرارة الأرض هو 0.73 درجة، أما بالنسبة للسويد، فقد ارتفع متوسط ​​درجة الحرارة السنوي بمقدار 1.7 درجة. وأنه وخلال السنوات الثلاثين الماضية، كان عاما 1996 و2010 فقط أكثر برودة من الفترة المرجعية 1961-1990.

ويقول إريك كيلستروم، أستاذ علم المناخ في SMHI، “إن النتيجة ليست مفاجئة للغاية، لدينا تباين في مناخنا، مع اختلافات كبيرة من سنة إلى أخرى، إن الاتجاه طويل الأجل الذي يظهر ارتفاع درجات الحرارة لا يزال واضحًا”.

وأكدت دراسات الوكالة، أن أسباب ارتفاع الحرارة في السويد أكثر من متوسط ما هو في كوكب الأرض، تعود لموقع السويد بالقرب من القطب الشمالي حيث الثلوج والجليد، التي بدأت كمياتها تتقلص في السنوات الماضية، فغطاء الثلج يعزل الأرض ويمنع تسخين الهواء، ولكن عندما نحصل على كمية أقل من الثلج والجليد، يتم تسخين الأرض والهواء بدرجة أكبر، ويكون معدل التسخين أسرع من أي مكان آخر وهو ما يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة وفقاً لإريك كيلستروم.

وتؤكد وكالة الأرصاد الجوية، أن ما تم الوصول إليه في تلك الدراسات، يجب أن  تجعل الناس يفكرون في عواقب الاحتباس الحراري، حيث يظن البعض أن ارتفاع الحرارة نصف درجة هنا أو هناك ليس بالأمر الكبير، لكن في الحقيقة ستترك تلك الارتفاعات عواقب سلبية كثيرة على المجتمع والبيئة والطبيعية، وفقاً لما ذكرته الوكالة.