FOTO: TT
FOTO: TT
2020-05-19

الكومبس – ستوكهولم: أصدرت هيئة الصحة العامة بالتعاون مع فريق من الخبراء دليلاً جديداً يوضح متى يصبح المريض خالياً من عدوى كورونا (لا ينقل العدوى). وفق ما نقل SVT اليوم.

وحدد الدليل المعايير التالية:

– الأشخاص المصابون بكوفيد-19 والمعزولون في المنزل يصبحون خالين من العدوى بعد يومين من انتهاء الحمى وظهور التحسن العام على الجسم. لكن ليس قبل سبعة أيام على الأقل من بدء المرض.  

–  نفس الحدود الزمنية تنطبق على العاملين المشتبة بإصابتهم في مجال الرعاية الطبية ورعاية المسنين، مع ضرورة إجراء الاختبار دائماً في حال الشك بالإصابة.  

–  لا ينبغي اختبار الأشخاص الخالين من الأعراض بشكل عام، لكن إذا أجري الاختبار، فيمكن تقييم أنهم خالون من العدوى بعد سبعة أيام فقط من الاختبار الإيجابي. وإذا ظهرت عليهم أعراض بعد أخذ العينة، يجب على المرء أن يحسب من يوم ظهور الأعراض.

 – في دور المسنين، وأماكن الرعاية قصيرة الأجل وكل البيئات التي تضم أفراداً حساسين بشكل خاص، فإن الحد الزمني يومان على الأقل بعد انتهاء  الحمى وتحسن الجسم، و14 يوماً بعد المرض.

–  بالنسبة للأشخاص الموجودين في المستشفى ويعانون من أعراض أكثر حدة، فإن المعايير هي يومان على الأقل بعد انتهاء الحمى مع تحسن سريري مستقر، و14 يوماً على الأقل من يوم ظهور الأعراض، و21 يوماً للمرضى الذين يحتاجون إلى العناية المركزة.

Related Posts