مجموعة الأزمات السويدية تجتمع لتقديم الدعم للبنان

Foto: Pontus Lundahl / TT kod 10050
Views : 1078

التصنيف

وزيرة الخارجية: اتصالات مكثفة مع الاتحاد الأوروبي لتنسيق جهود الإغاثة

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي أن مجموعة إدارة الأزمات في وزارة الخارجية اجتمعت لبحث انفجار بيروت وكيفية تقديم الدعم للبنان.

وكتبت ليندي على تويتر اليوم “نعمل بشكل مكثف لمواجهة تداعيات انفجار بيروت. وأجرينا اتصالات مكثفة الليلة الماضية مع الاتحاد الأوروبي لتنسيق جهود الإغاثة”.

وأضافت “نواصل البحث عن معلومات حول سويديين متضررين، لكن لا يوجد مثل هذه المعلومات حتى الآن”.

وكانت ليندي قالت في منشور آخر ليل أمس إن “السويد مستعدة لمساعدة لبنان”، مؤكدة عدم إصابة أي من موظفي السفارة السويدية في بيروت.

وقالت ليندي فور حدوث الانفجار “أنباء مروعة عن تفجيرات بيروت. لا يزال سبب وحجم الدمار مجهولين. أفكر في أهالي الضحايا والجرحى”.

وكان رئيس الوزراء ستيفان لوفين عبر عن تعاطفه ودعمه للبنان بعد الانفجار الهائل الذي شهدته بيروت أمس.

وكتب  لوفين على تويتر أمس “الليلة نفكر في ضحايا التفجيرات المدمرة في بيروت”.

وخلّف الانفجار الهائل في ميناء بيروت أكثر من 100 ضحية وآلاف الجرحى، فيما لا يزال مزيد من الضحايا تحت الأنقاض. حسب الصليب الأحمر اللبناني. 

ووصلت المستشفيات التي تتعامل أساساً مع حالات الإصابة بوباء كورونا إلى أقصى طاقاتها الاستيعابية.

وأعلن رئيس الحكومة اللبناني حسان دياب الأربعاء يوم حداد وطني على ضحايا الانفجار، وتوجّه “بنداء عاجل إلى كل الدول الصديقة والشقيقة التي تحب لبنان، أن تقف إلى جانبنا وتساعدنا على بلسمة جراحنا العميقة”.