Foto: Björn Larsson Rosvall / TT
Foto: Björn Larsson Rosvall / TT
2020-10-23

الكومبس – ستوكهولم: أيدت محكمة الاستئناف اليوم الحكم بإدانة تيشكو أحمد (23 عاماً) بجريمة قتل صديقته فيلما أندرشون (17 عاماً)، لكنها خففت العقوبة من السجن مدى الحياة إلى السجن 18 عاماً.   

وكانت محكمة أوديفالا أدانت في 27 تموز/يوليو الماضي الشاب بارتكاب جريمة القتل ورأت أن العنف المستخدم في الجريمة سبب لتشديد العقوبة. فما أيدت محكمة الاستئناف الأدلة على ارتكابه جريمة القتل لكنها رأت أن مدى العنف لم يتم إثباته بالكامل.   

وقالت محكمة الاستئناف في حكمها “من المسلم به أن هناك العديد من الظروف المشددة. ومع ذلك، لا يمكن التحقيق في مدى العنف الذي أدى إلى وفاة الفتاة، لذلك ترى المحكمة أنه لا توجد ظروف مشددة بشكل خاص تبرر السجن مدى الحياة”.

وأيدت محكمة الاستئناف تقييم المحكمة الابتدائية للأضرار التي لحقت بأقارب الضحايا والممتلكات.

وأثارت القضية اهتماماً إعلامياً وشعبياً كبيراً في السويد. وكانت الفتاة فيلما أندرشون اختفت في أوديفالا تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي دون أن يظهر لها أثر. وبحث آلاف المتطوعين عنها إلى جانب الشرطة. ووصفت جهود البحث بأنها الأكبر في السويد.

وبعد 9 أيام عثرت الشرطة على رأسها في حقيبة سفر داخل الشقة المشتركة مع صديقها. وكان ملفوفاً بعناية تحت طبقات عدة مع وجود بصمات الشاب. فيما لا يزال مكان بقية الجثة مجهولاً.

ووصف عدد من الشهود المدان بأنه مسيطر وعدواني. وقالت أخت فيلما للشرطة إن المدان كان يشعر بغيرة شديدة ويحب السيطرة، حيث كان يراقب صديقته ويحتفظ بكلمات مرور حساباتها على وسائل التواصل ويقرر ما يجب أن تلبسه ويتتبع تحركاتها عبر تطبيق مخصص لذلك.

وخلال المحاكمة، قال المدعي العام جيم ويستربيري إن علاقة الصديقين اتصفت بالغيرة والشجار، وعندما اختارت فيلما إنهاء العلاقة، قُتلت.

وكانت هناك علامات استفهام كبيرة عن طريقة تعاطي محكمة اوديفالا مع حقيقة عدم العثور على بقية الجثة.  غير أن المحكمة اختارت تتبع خط المدعي العام بالكامل وكتبت في الحكم أن هناك “أدلة مقنعة” على أن الرجل مذنب. وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

فيما طالبت محامية الشاب محكمة الاستئناف بتبرئة موكلها بعد تقييم الأدلة في القضية بشكل مختلف. وسلطت المحامية بياتريس ريمسل الضوء على الظروف غير الواضحة للجريمة، معتبرة تفسير الادعاء العام لكيفية حدوث ذلك “غير متماسك”. وأشارت إلى تغير شهادة أحد الجيران في القضية.

وما زال تيشكو أحمد ينفي قتل صديقته رغم العثور على أحد أجزاء جسد الفتاة مخبأ في خزانة ملابسه.  

ويمكن الطعن بحكم محكمة الاستئناف أمام المحكمة العليا.

Related Posts