محللون: انفراد سابوني في المنافسة على رئاسة الليبراليين “خسارة” جديدة لبيوركلوند

Views : 881

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: اعتبر محللون سياسيون سويديون أن تخلي، إريك أولنهاغ، عن خوض معركة التنافس على زعامة الحزب الليبرالي وفتح الباب على مصراعيه للمرشحة المتبقية نيامكو سابوني، هو بمثابة خسارة جديدة لرئيس الليبراليين الحالي، يان بيوركلوند وسياسته الحزبية.

وقال الخبير السياسي، سفيند دال، لصحيفة إكسبرسن، إن بيوركلوند خسر آخر جبهة صراع على سلطة الحزب، واعتبر أن السؤال الكبير الآن، هو كيف تنوي نيامكو سابوني، وضع سياسة للحزب ومن هم الناخبون المستهدفون؟

ويشير إلى أن الكثير من النقاط تدلل على أن الليبراليين، سيتنافسون مع حزب المحافظين لصالح جذب الناخبين “البرجوازيين”، وهو ما يعني أيضًا على المدى الطويل، أن الليبراليين قد ينأون بأنفسهم عن التعاون مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

 وأضاف الخبير السياسي، أنه إذا دخل الحزب المعركة الانتخابية في 2022 كداعم للاشتراكيين، فإنه لن يستطيع النجاح في جذب المزيد من الناخبين المؤيدين للأحزاب البرجوازية.

من جهتها، رأت الكاتبة الصحفية في صحيفة داغينز نيهيتر، أماندا سوكولنيكي، أنه سيصعب على الزعيمة المقبلة لليبراليين، سابوني، توحيد صفوف الحزب، معتبرة أن ذلك ليس طموحها أيضاً، حسب قولها.