مخاوف لدى موظفي عدد من البنوك السويدية من عمليات تسريح

 الكومبس – اقتصاد: يعتري موظفو عدد من البنوك السويدية، حالة من القلق، خشية فقدان وظائفهم، بعد الإعلان عن تسريحات وتقليصات وظيفية محتملة، وكذلك استبدال ثلاثة مدراء تنفيذيين، خلال فترة قصيرة، في ثلاثة من كبرى بنوك البلاد هي: Handelsbankenوسويد بنك ونورديا، حسب ما ذكره راديو السويد

وقالت أولريكا بوثيوس، من اتحاد موظفي القطاع المالي، إن هناك قلقاً مستمراً بين الأعضاء، بسبب فقدان الكثير من الزملاء لوظائفهم، وكيفية القيام بالمهام المطلوبة بعد تقليص عدد الموظفين.

 وكان أعلن كل من بنك نورديا وHandelsbankenعن توجهات لتسريح عدد من الموظفين في بعض فروعهما، وقال الرئيسة التنفيذية الجديدة لبنك Handelsbanken كارينا strkerström في تعليقها على نتائج المالية الأخيرة للبنك، إن هناك مخاطر من عمليات تسريح ومراجعة آلية العمل في البنك.

بينما أعلنت إحدى النقابات العمالية في فنلندا، عن مخاوفها، من تسريح حولي 6 آلاف موظف في فروع بنك نورديا، متوزعين على دول الشمال الأوروبي.