مرتكب جريمة المسجد قرب أوسلو قتل ” أخته” بسبب أصولها الأسيوية

Views : 9132

التصنيف

الكومبس – أوسلو: كشفت السلطات القضائية النرويجية، اليوم، نتائج تحقيقاتها، في قضية إقدام مرتكب جريمة مسجد بيروم الإرهابية، الشهر الماضي، على قتل أخته “ابنة زوج أمه” بعد وقت قصير من العملية.

وأكد الادعاء العام، أن الشاب البالغ من العمر 21 عامًا، والذي اعترف بأنه كان وراء هجوم المسجد قرب العاصمة أوسلو، قتل الفتاة البالغة من العمر ( 17 عاماً) بسبب أصولها الأسيوية.

وقال المدعي، فريدريك هورت-كرابي، للتلفزة النرويجية،” لقد تأكدنا الآن أن خلفية جريمة القتل هي بسبب أن أصلها آسيوي… هذا ما يدعمه بيان النيابة العامة والأدلة التقنية، التي تبين أن الفتاة أيضاً لم تبدي أي مقاومة”.

وحسب تقارير شرطة أوسلو، فقد أطلق الشاب النار على “أخته” بأربع طلقات، حيث كانت جميعها قاتلة، كما تم إطلاقها بتتابع سريع.

وحددت الشرطة، أن سلاح القتل، هو بندقية من عيار 22 كانت ملقاة في سيارة الشاب، المتوقفة حينها، خارج مركز النور الإسلامي، وهو المسجد الذي هاجمه الشاب قبل قتله للفتاة.