مركز وطني للحد من التفجيرات في السويد

Foto: Anders Wiklund/TT
Views : 811

التصنيف

انفجار قنبلة يدوية بالقرب من منزل شمال ستوكهولم

الكومبس – ستوكهولم: قال رئيس شرطة يوتيبوري إريك نورد إن السويد أنشأت مركزاً وطنياً جديداً لبيانات المتفجرات سيكون قادراً على المساهمة في الحد من الانفجارات مستقبلاً، مشيراً إلى أن المركز سيساعد في التوصل لأولئك الذين يصنعون القنابل.

وتشهد بعض مناطق السويد زيادة في التفجيرات. وأقل من عشرة بالمئة من القضايا تتم ملاحقتها اليوم.  وفق ما نقل راديو السويد.

وكان تقرير صادر عن الشرطة الوطنية للحماية من المتفجرات أظهر أن الشبكات الإجرامية بدأت مؤخراً في استخدام متفجرات أكثر قوة، وصار لديها ميل أكبر للتفجير في المناطق السكنية.  

وشهدت السويد حتى الآن هذا العام أكثر من 80 انفجاراً، حسب الشرطة. وهو عدد أعلى قليلاً مما كان عليه الوضع خلال الفترة المقابلة من العام الماضي، لكنه أكبر بكثير إذا قورن بالسنوات الماضية.

وفي سياق متصل، تلقت الشرطة، مساء أمس مكالمات عدة حول انفجار قوي في برومستين شمال ستوكهولم. واستدعيت فرق الشرطة الوطنية للحماية من المتفجرات إلى مكان الحادث فاكتشفت أن الانفجار ناجم عن قنبلة يدوية.  وفق ما نقل SVT.

وقالت الشرطة إن القنبلة انفجرت على بعد أمتار من أحد المنازل. وأصيب باب المنزل ونافذته بأضرار، دون أن يصاب أحد بأذى.