مسؤول في الخارجية السويدية: نعمل على تقصير فترات الانتظار لمقابلات لم شمل السوريين في السودان

Views : 13840

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قالت الخارجية السويدية، إنها تحاول العمل على تقصير فترات الانتظار لمقابلات لم الشمل للسوريين .

جاء ذلك على لسان باتريك نيلسون، من قسم الشؤون القانونية والقنصلية  رداً على سؤال وجهته له الإذاعة السويدية، حول معاناة اللاجئين السوريين في لم شمل اسرهم، المتواجدة في السودان، بعد إعلان الخارجية السويدية بداية هذا العام، عن أنه بات بإمكان هؤلاء الأسر إجراء مقابلات لم الشمل في السفارة السويدية في الخرطوم، لكن وحسب الإذاعة فإن فترة الانتظار قد تطول لأشهر عديدة .

في وقت تؤكد فيه السفارة، أن لديها أكثر من 2500 طلب لم يتم البت في مواعيد مقابلات أصحابها.

وحول عدم أجراء مقابلات في السفارة السويدية في بيروت المحتمل افتتاحها هذا العام سيما أن ذلك اسهل بكثير على العائلات السورية قال نيلسون “ من الصعب الإجابة عن السبب الذي يمنع بموجبه وزارة الخارجية بإجراء مقابلات في لبنان. ولكن الوزارة ستتابع موضوع زيادة فترات الانتظار في السودان”.

 خفض أعداد السوريين في السويد !

من جهتها، انتقدت مادلين زايدليتس، من منظمة العفو الدولية أجراءات السلطات السويدية بهذا الخصوص ،وقالت إن الحل الوحيد المتوفر هو إجراء مقابلات للسوريين في السفارة السويدية في لبنان، وأضافت

“أن هذا الحل سيكون له أهمية كبيرة لغالبية الناس، ولكن إذا لم نحصل على تفسير عن سبب عدم حدوثه، فبذلك نتساءل عما إذا كان السبب هو أن السويد تريد بخفض أعداد السوريين في السويد” حسب مانقلت عنها الإذاعة السويدية

يذكر أن وزارة الخارجية السويدية، كانت قد أعلنت في كانون الثاني عن السماح لأسر اللاجئين السوريين، اجراء مقابلاتهم في السفارة السويدية في الخرطوم، فيما ينتظر أن تفتح السويد سفارة لها آخر هذا العام في بيروت