مسافر يتحدث عن شعوره بعد تأخره دقيقتين عن الطائرة الاثيوبية المنكوبة

Views : 11396

التصنيف

وصل الراكب اليوناني أنطونيس مافروبولوس إلى مطار أديس أبابا يوم أمس الأحد، متأخرا دقيتين فقط عن موعد إغلاق بوابة الرحلة رقم 302 على متن الخطوط الاثيوبية والمتوجه إلى نيروبي، المسافر اليوناني والذي كان ينوي حضور مؤتمر للأمم المتحدة عن المناخ والبيئة، حاول جاهدا اقناع موظفي المطار للسماح له بأن يلحق الطائرة، لكنه أصبح عصبيا وغاضبا لأن لا أحد أراد مساعدته.
بعد 6 دقائق من إقلاع الطائرة، علم الراكب اليوناني الغاضب، أنه نجى من موت محقق لأن الطائرة قد هوت وأن جميع الأشخاص الـ 157 الذين كانوا على متنها قد قتلوا.
بعد الحادث نشر مافروبولوس – الذي يرأس منظمة إدارة النفايات الدولية ISWA -صورة على الفيسبوك لتذكرة سفره على الطائرة المنكوبة، والتي كانت ستأخذه إلى رحلة الموت، وكتب فوق الصورة “يوم الموت”.
في منشور آخر، كتب كيف أنه أراد حجز تذكرة جديدة ولكن تم رفضه. وبدلاً من ذلك، اقتيد إلى مركز الشرطة في المطار. وبعد بعض التحقيقات افرج عنه. مضيفا في نهاية المنشور أنه يشكر الله لأنه كان المسافر الوحيد الذي لم يلحق الطائرة وبقي على قيد الحياة.
هذا وكان قد أعلن عن مقتل أربعة سويديين كانوا على متن الطائرة التي كانت تقل عدد من الركاب في طريقهم لحضور إلى اجتماع للأمم المتحدة حول المناخ في نيروبي.
كما أصدر رئيس الوزراء بيانا نعى فيه قتلى الحادث قائلا: أود أن أعرب عن مشاركتي العميقة بالحزن وكذلك أعرب دعم مجتمعنا بأكمله لأقارب الضحايا ومواساتهم

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.