“مستقرة” أم “عاصفة”؟.. تضارب يثير قلقاً

Foto: Claudio Bresciani / TT kod 10090
Views : 338

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أعلن عالم الأوبئة في هيئة الصحة العامة، آندش تيغنيل، في الساعة الثانية ظهر أمس أن حالة انتشار فايروس كورونا مستقرة إلى حد ما في السويد. وبعده بأربع ساعات، في تمام الساعة السادسة مساء، خرج مدير الصحة في ستوكهولم بيورن إريكسون برسالة مناقضة تماماً، ليقول “نحن في قلب العاصفة”، ويعلن وفاة 18 شخصاً خلال يوم واحد.

الرسائل المتناقضة أثارت استغراب وقلق كثير من المتابعين والمعلقين. فيما رد تيغنيل على وكالة الأنباء السويدية TT  اليوم حول هذا التناقض بالقول “لا تعليق”، مضيفاً “يجب أن نتواصل أولاً مع ستوكهولم لتكوين صورة أفضل”.

ورداً على سؤال عما إذا كنا في قلب العاصفة فعلاً، قال تيغنيل “علينا أن نعرف ما يرونه (في ستوكهولم) ولا نراه نحن، حتى لا نتخبط  يميناً وشمالاً فذلك سيكون غريباً جداً”.

وأكد أن هيئة الصحة العامة ستعلن مزيداً من المعلومات عن الوضع في مؤتمرها الصحفي اليوم.    

وسجلت السويد حتى الآن أكثر من 2500 إصابة بفايروس كورونا، حسب هيئة الصحة العامة.

وتظهر أرقام السجل المركزي للعناية المركزة أن 176 مريضاً بالفايروس يتلقون رعاية مكثفة أو كانوا في العناية المركزة في السويد. ويم الإثنين جرى تسجيل 40 حالة منهم، فيما يمكن تفسير ارتفاع الرقم بأنه يعبر عن الحالات التي سجلت طيلة عطلة نهاية الأسبوع. في حين دخل 18 مريضاً إلى العناية المركزة أمس الأربعاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.