مسح: أكثر من نصف رؤساء البلديات السويدية يؤيدون سياسة هجرة أكثر تشدداً

Bild: Lars Pehrson/SvD/TT
Views : 3070

التصنيف

 الكومبس – أخبار السويد: أظهر مسح أجرته صحيفة Dagens Samhälle لآراء جميع رؤساء المجالس البلدية في السويد، أن أكثر من نصف هؤلاء، يؤيدون فرض سياسة هجرة، أكثر تشدداً مما هي عليه الآن.

وحسب المسح، فقد قال ما يزيد عن 51 في المائة، إنهم يريدون  سياسة هجرة أكثر صرامة، فيما قال 37 بالمئة، إنهم مع بقائها على شكلها الحالي، بينما دعا 12 بالمئة فقط إلى سياسة هجرة أكثر ليونة وتساهلا.

المحافظون

ووفق الصحيفة، يحظى خط حزب المحافظين، الداعي إلى تشديد سياسة اللجوء وتقليص عدد طالبي اللجوء عن مما هو عليه اليوم ، بدعم هائل بين رؤساء البلديات عن حزب المحافظين حيث أيده بذلك 98 في المائة.

الاشتراكي الديمقراطي

أما داخل الاشتراكيين الديمقراطيين، فكانت هناك مجموعة أكبر من وجهات النظر، إذ يعتقد 6 من أصل 10 رؤساء بلديات عن ذلك الحزب، أن سياسة الهجرة يجب أن تكون هي نفسها الآن، في حين أن 15 في المئة يعتقدون أنه ينبغي أن تكون أقل تشدداً.

حزب الوسط

ومن بين رؤساء البلديات عن حزب الوسط، أجاب 26 بالمائة، بأن سياسة الهجرة يجب ألا تكون صارمة كما هي اليوم، في حين فقط 6 في المائة منهم يريدون التشديد والبقية يرغبون بإبقائها على حالها.

ديمقراطيو السويد

وأجاب جميع رؤساء البلديات عن حزب ديمقراطي السويد، وعددهم أربعة، بأنهم يؤيدون سياسة أكثر تشدداً.

الليبراليون

وقال3 من رؤساء البلديات عن حزب الليبراليين الخمسة، إنهم مع تشديد تلك السياسة الحالية.

حزب اليسار

وأعرب اثنان من حزب اليسار من أصل 3 عن تأييدهم سياسة أكثر ليونة.

المسيحي الديمقراطي

فيما أيد 4 من أصل 5 رؤساء بلديات عن الحزب الديمقراطي المسيحي تشديد السياسة الحالية.