مسح: المزيد من الشركات تسمح لموظفيها بالعودة للعمل من مكاتبهم

Foto: Jessica Gow/TT
Views : 521

التصنيف

 الكومبس – ستوكهولم: على الرغم من توصية هيئة الصحة العامة، بأن كل شخص يمكنه الاستمرار في العمل من المنزل حتى خلال فصل الخريف، بدأت العديد من الشركات في تخفيف تعليماتها السابقة بهذا الخصوص، وفقًا لمسح أجراه التلفزيون السويدي SVT Nyheter.

فقد قالت المديرة الصحفية لشركة If للتأمين، جيسيكا هيلميرود، إن الشركة أوصت منذ مارس موظفيها بالعمل من المنزل، ولكن بعد الصيف بدأت في السماح بالعمل في مكاتبها، بشرط أن يرغب الموظف نفسه بذلك.

واعتبرت أن ذلك يفيد بيئة العمل النفسي والاجتماعي، وتنمية عمل الشركة.

أما سلسلة متاجر Ica فقد أكدت، أنها حققت “عودة مؤكدة” إلى العمل المكتبي لما يصل إلى ربع الموظفين، لتأمين “أجزاء مهمة من العمل”.

وقام التلفزيون السويدي، أيضًا بتغيير الإرشادات السابقة بعد الصيف، فمنذ نهاية أغسطس طلب التلفزيون أن يأتي أولئك الذين يعملون في المنزل إلى العمل مرة واحدة في الأسبوع، وفقًا لمديرة الموارد البشرية سابينا راسيوالا، التي رأت أن إدارة المؤسسة اتخذت هذه الخطوة، لأنها تريد “ضمان بيئة العمل النفسي والاجتماعي حيث شعر العديد من الموظفين بالعزلة عن العمل من المنزل لفترة طويلة”.

لكنها أشارت إلى إمكانية إعادة النظر بهذا القرار.

في الإذاعة السويدية، حيث يعمل منذ الربيع الماضي عدد كبير من الموظفين من منازلهم، فإنه لا توجد توقعات بتغيير ذلك بعد الصيف.

ومع ذلك، تلتزم معظم الشركات والمنظمات والسلطات، التي استجابت لمسح SVT بتوصيات هيئة الصحة العامة السويدية.

على سبيل المثال، صرحت كل من شركة إريكسون العملاقة للاتصالات ووكالة حماية البيئة السويدية أن 90 بالمائة من الموظفين يعملون من المنزل.

أما في مؤسسة التأمينات الاجتماعية، فإن القاعدة الرئيسية المتبعة هي، أنه يجب على الموظفين العمل من المنزل ، إلا أن العودة للمكاتب مفتوحة أمام المزيد من الأشخاص  بدءًا من نوفمبر.

وفي مكتب العمل يعمل كل ثاني موظف تقريبًا من المنزل.  

بالنسبة لبنك نورديا، تبلغ نسبة الموظفين الذين يعملون من منازلهم 70 في المائة، كما تم وضع حد أقصى قدره 40 في المائة من القوة العاملة في المكاتب.