مسح: موظفون في شركات أمنية لديهم صلات باليمين المتطرف في السويد

Johan Nilsson/TT Ordningsvakter i Storstockholms lokaltrafik ska utbildas i hur de ska agera vid ett terrorattentat. Arkivbild.
Views : 2024

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أظهر مسح سويدي جديد، ارتباط بعض من الموظفين في الشركات الأمنية العاملة في السويد بجماعات من اليمين المتطرف في البلاد، منهم من ينتمي لعضوية تلك الجماعات أو على الأقل على صلة بها.

وحسب المسح، الذي قامت بها صحيفتا، إكسبرسن، وداغينس أربيت، فإن أكثر من 170 شخصًا يعملون أو عملوا مؤخرًا في شركات أمنية سويدية، تم توثيق روابط لهم مع اليمين المتطرف، وأن عشرة أشخاص من هؤلاء هم أعضاء في منظمات نازية خالصة، أحدهم هو، توبياس ليندبرج ،( 45 عامًا) ، الذي يعتبر اليوم بمثابة رائد الترويج لحركة المقاومة النازية في الشمال، حيث كان عمل  لعدة سنوات في شركة الأمن العملاقة Securitas.

ويوضح المسح أن العديد من أولئك الموظفين، سبق لهم ونشروا مواقف وعبارات تنم عن العنصرية والكراهية، عبر منتديات مختلفة في وسائل التواصل الاجتماعي.

الجدير بالذكر، أن عدد من تمت الموافقة عليهم من قبل المجالس الإدارية للمقاطعات والمحافظات للعمل في شركات الأمن في السويد بلغ 34 ألف شخص.