مسلسل نيمار وبرشلونة.. كيف ستكون النهاية؟

Views : 1777

التصنيف

الكومبس – رياضة: يزداد التشويق في مسلسل نيمار وبرشلونة الذي يلعب فيه دور البطولة المطلقة نادي برشلونة الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي، خاصة بعد أن تحول عثمان ديمبلي إلى وجه العقدة في حبكة هذا المسلسل الدرامي.

لم يبق على انتهاء فترة الانتقالات الصيفية سوى أربعة أيام، فعند منتصف ليل الاثنين القادم سيسدل الستار على الميركاتو الحالي، ما يعني أنه لم يعد أمام صفقة نيمار بين باريس سان جيرمان وبرشلونة، الكثير من الوقت لمواصلة الشد والجذب.

وكان من المفترض أن يقرّب اجتماع الثلاثاء الماضي بين الأطراف المعنية، غير أنه ومع كل يوم جديد يظهر أن الأمور عادت إلى نقطة الصفر، بل وحسب محطة “إر ام سي” الفرنسية فإن النادي الباريسي المملوك من قطر رفض عرض برشلونة رفضا قاطعا، وذلك استنادا إلى مصادر من النادي الباريسي. في حين أنه وفي اليومين الأخيرين كانت لتصريحات مسؤولي النادي الكاتالوني نبرة مختلفة تماما، توحي وكأنها مسألة أيام فقط للإعلان عن عودة نيمار إلى النادي الإسباني.

وحسب المحطة الإذاعية الفرنسية، فإن شرط سان جيرمان يتمثل في مبلغ بقيمة 150 مليون يورو، إضافة إلى إيفان راكيتيش، واستعارة عثمان ديمبلي: “منذ البداية وهم يعرفون ما نريده، وإلى غاية اللحظة هم بعيدون عن ذلك”، تنقل الإذاعة الفرنسية عن أحد المسؤولين من باريس سان جيرمان.

وحسب المصدر ذاته فإن باريس سان جيرمان لا يرجح نجاح برشلونة في إقناع النجمين المذكوريين في الأيام المتبقية. ويبدو أن هذا الرأي صائب، فالفرنسي لاعب خط الوسط عثمان ديمبلي لا يرغب نهائيا في مغادرة برشلونة، وهذا ما أكده أمام الصحافة الإسبانية بالفعل.

ديمبلي لن يغادر برشلونة

تصريحات في هذا الاتجاه أدلى بها أيضا مدير أعماله موسى سيسيكو، إذ قال لـ”إر ام سي”: “أكرر كلامي للمرة العشرين، عثمان سيظل في برشلونة وسينجح فيه”. وتابع سيسيكو بالقول: “ليس المهم المال، وإنما النجاح في مسيرته. لا نخاف العقوبات (في إشارة إلى الإنذار الأخير الذي حصل عليه اللاعب لتغيّبه عن التمرينات). عثمان كافح طيلة حياته من أجل الوصول إلى ما وصل إليه اليوم. وسوف يواصل كفاحه من أجل تحقيق أحلامه”.

وحلم ديمبلي التألق بقميص برشلونة حتى وإن كان هذا النادي غير راغب فيه، ومنافسوه من حجم نجم أتلتيكو السابق أنطوان غريزمان الذي التحق مؤخرا بالبرغوث ميسي والعضاض لويس سواريز. لكن سيسيكو لا يأبه بكل هذا مشددا أن “باريس سان جيرمان ليس هو المشكل، وإنما عثمان لا يريد نهائيا مغادرة برشلونة” انتهى!

وفي ظل هذه المعطيات لجأ بطل الدوري الفرنسي إلى خطة باء حسب المحطة الفرنسية، وذلك برفع قيمة الصفقة إلى 220 مليون يورو، يعني أن باريس سان جيرمان يريد استرداد ما دفعه لبرشلونة قبل نحو ثلاثة سنوات لضم المهاجم البرازيلي، الذي أخفق من وجهة بطل الدوري الفرنسي في تحقيق ما كان منتظرا منه. فهل يستطيع برشلونة ذلك؟ للتعرف على الجواب، لا بد من مواصلة جميع حلقات مسلسل نميار وبرشلونة، ولم يتبق منها الكثير.

هذا الخبر ينشر ضمن اتفاق تعاون مع DW