مسن سويدي ينجح بتخفيف سرعة السيارات مستخدماً “مجفف شعر”

(تعبيرية) Foto Janerik Henriksson / SCANPIX TT

الكومبس – منوعات: بعد أن انزعج السويدي أولف شويرين (74 عاماً) من سرعة السيارات في قريته لسنوات كثيرة، قرر تجربة خدعة شاهدها على وسائل التواصل الاجتماعي في إنجلترا.

خرج أولف إلى الشارع مرتدياً سترة صفراء وبيده مجفف شعر وتظاهر بأنه شرطي مرور يسجل سرعة السيارات برادار محمول، وبقي واقفاً مدة ساعة ونصف تقريباً.

يقول أولف “70 بالمئة من السائقين ضغطوا على الفرامل حين رأوني”.

يعيش أولف  في قرية Stora Mellösa التابعة لأوربرو منذ أكثر من 40 عاماً. وعانى طويلاً من السرعات العالية لسائقي السيارات على شارع قرب كنيسة القرية، رغم أن السرعة المحددة للشارع 30 كيلومتراً في الساعة.

ويعتقد أولف أن هناك نقصاً في إشارات السرعة لذلك كتب مذكرات للشرطة ومصلحة المرور، لكن دون جدوى.  

يقول “الناس لا يهتمون نسوا أن السرعة 30”.   

في أحد الأيام شاهد أولف امرأة على فيسبوك تقف مع مجفف شعر على جانب طريق في بريطانيا لتقليد الشرطة. وكانت ابنة المراة تعرضت لحادثة دهس خارج المنزل، ما دفع الأم إلى هذه الحيلة لإبطاء السيارات.

ردود فعل

وأثار تصرف أولف ردود فعل إيجابية وسلبية. حتى أنه تلقى عروضاً للمجيء إلى مناطق أخرى في المقاطعة مع مجفف الشعر.

وتساءل سكان المنطقة في مجموعة على فيسبوك عما إذا كان ما فعله قانونياً.

في حين لم ير المسؤول في وحدة المرور بشرطة أوربرو ميكائيل سيدربلاد أي شيء غير قانوني في تصرفات أولف.

وقال “طالما أنه لم يبدأ في إيقاف السيارات ولم يكتب عبارة “الشرطة” على سترته، فلا بأس في ذلك”.