مشاورات سويدية في مجلس الأمن الدولي حول اليمن

الكومبس – دولية: أعلن مندوب السويد الدائم لدى الأمم المتحدة، ألوف سكوغ، أن بلاده تجري مشاورات مع أعضاء مجلس الأمن الدولي بشأن التداعيات الخطيرة للعملية العسكرية في الحديدة على الأوضاع الإنسانية في اليمن.

وبدأت قوات الحكومة اليمنية والتحالف العربي، أمس الأربعاء، هجوما عسكريا لاستعادة مدينة “الحُديدة” ومينائها الاستراتيجي من مسلحي جماعة الحوثي.

وقال المندوب السويدي، في تصريحات للصحفيين بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، “نتابع عن كثب تطورات الوضع في الحديدة، ونشعر بالقلق البالغ إزاء الآثار الخطيرة للتصعيد العسكري على الوضع الإنساني، وأيضا على جهود المبعوث الأممي مارتن جريفيث”.

وأضاف “يتعين تجميد العملية العسكرية والبحث في سبل المضي قدما في العملية السياسية بقيادة المبعوث الأممي جريفيث”.

وردا على أسئلة الصحفيين بشأن عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن حول الوضع في الحديدة، قال سكوغ، إن بلاده تجري مشاورات مع كافة أعضاء المجلس من أجل التوصل إلى حل.