مشروع قانون بإخضاع حديثي الولادة لفحص مرض نقص المناعة الحاد

Views : 1614

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قدمت الحكومة السويدية مشروع قانون جديد أمام البرلمان، يقترح إجراء اختبار طبي على الأطفال حديثي الولادة، يفيد في اكتشاف أمراض فتاكة قد يتعرض له الطفل لاحقاً.

ويدعو المقترح الحكومي إلى تشميل الاختبار الطبي( PKU) الذي يجرى غالباً على الأطفال المولودين حديثاً، فحص SCID أو ما يعرف بنقص المناعة المشترك الحاد.

ما هو SCID ؟

يعتبر هذا النوع من أشد أشكال نقص المناعة الخلقية، ويتسبب بضرر كبير على جهاز المناعة أو حتى وقفه عن العمل على الإطلاق، وهو عبارة عن مجموعة من الأمراض التي تظهر بشكل متشابه، وتسببها التغيرات في الجينات المختلفة.

وهو عبارة عن مجموعة من الأمراض التي تظهر بشكل متشابه، وتسببها التغيرات في الجينات المختلفة.

ويعاني الأطفال، الذين يصابون بنقص المناعة الشديد خلال الأشهر الأولى من العمر، العديد من الإصابات الشديدة، مثل التهابات الجهاز التنفسي والإسهال المزمن، وكذلك الالتهابات الفطرية، التي يصعب علاجها في الجلد والأغشية المخاطية، كما يكون الطفح الجلدي شائع جدا، وينمو الأطفال المصابون به بشكل ضعيف من ناحيتي الوزن والطول.

وتكمن خطورة SCID في أن أعراضه لا تكون واضحة في البداية، ولكنها تصبح أكثر خطورة حيث تنتشر العدوى في الجسم وتدمر الخلايا والأنسجة.

ويعتبر زرع الخلايا الجذعية المكونة للدم، هو العلاج الوحيد الذي يعالج المرض، ويجب أن يتم في وقت مبكر، كما أنه وبعد إجراء الزرع يستمر المريض بالخضوع لإجراء فحوصات طبية منتظمة طوال الحياة.

وفي هذا الإطار قالت وزير الشؤون الاجتماعية، لينا هيلينغرين، إنه وبفضل اختبار PKU، يمكن للخدمة الصحية اكتشاف أمراض أكثر خطورة وغير عادية منذ الولادة، مؤكدة أن الحكومة تريد أن يتضمن هذا الاختبار فحص SCID  أيضاً للكشف عن مرض نقص المناعة الحاد لدى الأطفال.