مصلحة الأدوية تحذّر من اختبارات سريعة لكورونا تباع في الإنترنت

Stefan Hörberg/Rithuset AB
Views : 384

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: حذّرت مصلحة الأدوية السويدية من اختبارات سريعة لكورونا تباع في الإنترنت، مشيرة إلى أنها “قد تكون خطيرة جداً على الصحة العامة”.

وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي إعلانات لاختبارات سريعة تعطي الأفراد فرصة اختبار أنفسهم إن كانوا مصابين بفيروس كورونا. وقال مروجو الإعلانات إن الفرد بإمكانه أن يعرف النتيجة خلال دقائق.

فيما قالت رئيسة فريق التقنية الدوائية في مصلحة الأدوية إيوا لينا هارتمان، للتلفزيون السويدي اليوم، إنها شاهدت الإعلان عن هذه المنتجات، مضيفة “من الواضح أن الإعلان موجه للشخص العادي، رغم أنه لا يجب بيع الاختبارات السريعة للجمهور”.

وأوضحت “لا توجد أي ضمانات على الإطلاق بأن تعطي الاختبارات نتائج صحيحة. وسيكون هناك مخاطر لإجرائها في المنزل. وأخطر موقف على الإطلاق هو أن يعطي الاختبار نتيجة سلبية خاطئة، فيعتقد المرء بأنه لا يحمل الفيروس ما يؤدي إلى نشر العدوى بشكل أكبر. هذا أمر خطير جداً”.  

وقالت هارتمان إن الخبرة مطلوبة للتعامل مع الاختبارات السريعة، ما يعني أنها موجهة فقط إلى الرعاية الصحية، لا إلى الأشخاص العاديين.

وأكدت أن “بيع هذا النوع من المنتجات للأفراد، قد يكون خطيراً جداً على الصحة العامة”.

وأضافت “لا ينبغي أن يخاطر المرء بصحة الناس. يجب عدم استخدام هذه الأشياء، والاتصال بالرعاية الصحية بدل ذلك (..) من المهم اتباع التوصيات في هذا الوقت”.