مصلحة السجون تعاني من نقص في أعداد المعلمين المؤهلين لتعليم السجناء

Vilhelm Stokstad / TT
Views : 1886

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تعاني السجون السويدية من نقص في أعداد المعلمين، المؤهلين لتعليم السجناء الراغبين، بمتابعهم تعليمهم الدراسي، خلال قضائهم فترة محكوميتهم.

وتشكو مصلحة السجون، في الوقت نفسه، أيضا من ضيق الأماكن المخصصة لتدريس السجناء، سيما مع ازدياد أعدادهم.

وأشارت إحصائيات المصلحة، إلى بدء حوالي 2600 شخص بالتعلم داخل السجون العام الماضي، ولكن هذا الرقم يعتبر أقل بقرابة 500 سجين مقارنة بالأعوام السابقة.

وقالت لينا برو، رئيسة قسم تعليم الكبار في مصلحة السجون، لراديو السويد، إنه أمر مؤسف عدم استطاعة البعض متابعة الدراسة، بسبب نقص أعداد المعلمين مشيرة إلى أن الصعوبة تزداد مع أولئك الراغبين بمتابعة التعليم الثانوي.

وأضافت، ” إن توفر المعلمين الأكفاء في إدارة السجون في الوقت الحالي أكثر استقرارًا من الفترات الماضية، لكن النقص العام في المعلمين يشكل تحديات صعبة على المدى الطويل”.

وتعتبر مصلحة السجون، أن التعليم هو أداة مهمة، لتغيير سلوك السجناء بعد خروجهم من السجن