مصلحة الضرائب تعاقب وزير ماليةٍ سابق بسبب “تهرب ضريبي”

FOTO: TT

الكومبس – ستوكهولم: قالت صحيفة داغينز نيهيتر، إن وزير المالية السابق، إريك سبرينك، اتُهم من قبل مصلحة الضرائب السويدية بالتهرب الضريبي، لعدم الإبلاغ عن أرباح تعود له من شركته الخاصة وذلك في بيانها المالي عن العام 2018.

وأشارت إلى أن المصلحة فرضت عليه دفع ضريبة إضافية مقابل تقديم معلومات غير صحيحة.

ويملك الوزير السابق شركة الاستشارات المالية brsbrink & Far

ومع إعلان الشركة عن توزيعات أرباح سنوية عن العام المالي 2018 حصل هو بنفسه على مبلغ 173000 كرون من تلك التوزيعات، وهو دخل كان ينبغي الإبلاغ عنه والتصريح به لمصلحة الضرائب.

 وفي قرار المراجعة، كتبت مصلحة الضرائب السويدية له: “لم تبلغ عن أي جزء من الأرباح في إقرار ضريبة الدخل الخاص بك.”

والنتيجة هي أن Erik Åsbrink سيدفع جزئياً ضريبة رأس المال بمبلغ قدره 115000 كرون سويدي ويتلقى جزئيًا “غرامة” لحذف الأرباح الموزعة تعادل 14000 كرون سويدي.

وقال وزير المالية السابق البالغ من العمر 72 عاما لصحيفة إكسبرسن، “لقد فاتني هذا وتم تصحيحه أيضًا”.

وشغل إريك سبرينك منصب وزير المالية لمدة ثلاث سنوات في أواخر التسعينيات. بعد ذلك، ناقش سياسة الضرائب السويدية عدة مرات في الأماكن العامة. من بين أشياء أخرى، كان يريد تخفيض الضريبة على العمالة ورفعها على رأس المال. وهو الآن نفسه قد عوقب لعدم اتباع القواعد الحالية لمصلحة الضرائب.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.