مصلحة النقل تنفي الموافقة على استئناف الطيران بين العراق والسويد

Foto: TT
Views : 3949

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: نفت مصلحة النقل السويدية Transportstyrelsen، في تصريح خاص لـ” الكومبس”، أن تكون المصلحة قد وافقت على منح تصريح لأي من شركات الطيران، بتنظيم رحلات جوية مباشرة بين ستوكهولم وأربيل، مُؤكدة أن حظر الرحلات المباشرة الذي اتخذته السويد العام الماضي، على الطيران المدني بين السويد والعراق، لا يزال سارياً.

وجاء هذا التصريح، بعد اعلان شركة طيران FLYERBIL، على صفحتها الخاصة في الفيسبوك، انها ستدشن أول رحلة مباشرة بين مطار أربيل الدولي، ومطار ستوكهولم، في 16 حزيران/ يونيو المقبل.

وقال يان ماري سكوگلوند، من مصلحة النقل، لـ “الكومبس” اليوم الخميس: ” لم نستلم من شركة FLYERBIL أي طلب حول تنظيم رحلات جوية مباشرة بين ستوكهولم وأربيل”.

وأضاف ” منذ بداية عام 2017، لم تمنح مصلحة النقل الموافقة على أية رحلات الى العراق، وذلك بسبب المستوى العالي من التهديدات التي تواجه حركة الطيران المدني في العراق”.

وأكد سكوگلوند، أن قرار السويد حظر الرحلات المباشرة بين العراق والسويد لا يزال ساري المفعول حتى الآن.

وأوضح أن شركة الخطوط الجوية “جيرمانيا” ((Germania كانت قد تقدمت بطلب رسمي للسماح لها بتنظيم رحلات مباشرة بين العراق والسويد في 26 آذار/ مارس من العام المنصرم، لكن مصلحة النقل المسؤولة عن منح تصاريح المرور لشركات الطيران التي ترغب في السفر من السويد إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي، قد رفضت الطلب بسبب الأوضاع الأمنية في العراق.

وعلمت “الكومبس” من مصادر في مكاتب الطيران في ستوكهولم، أن شركة الطيران FLYERBIL ستنظم الرحلات بين أربيل وستوكهولم، اعتباراً من 16 حزيران/ يونيو المقبل، لكن عن طريق التوقف في دولة ثانية، مرجحة أن تكون هذه الدولة أوكرانيا.

لكن الشركة المذكورة لم تؤكد ذلك حتى الآن، بانتظار الحصول منها على جواب رسمي على سؤال طرحته “الكومبس” على مكتبها في ستوكهولم.