مصلحة الهجرة تستأنف العمل ببرنامج الدعم المالي للعائدين طوعاً إلى بلدانهم

Marcus Ericsson
Views : 17077

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قررت مصلحة الهجرة السويدية استئناف العمل في برنامج ERIN المخصص لتقديم الدعم المادي لطالبي اللجوء الراغبين بالعودة الطواعية إلى بلادهم أو ما يعرف ببرنامج( دعم إعادة الدمج) في البلد الأم.

وكانت المصلحة أوقفت الشهر الماضي مؤقتا القرارات المتعلقة بتقديم هذا النوع من الدعم وعزت ذلك حينها ذلك إلى حقيقة أن المصلحة بحاجة إلى التحقيق في الكيفية التي قد يؤثر فيها نظام حماية البيانات الجديد التابع للاتحاد الأوروبي (GDPR) على نقل البيانات الشخصية للمتقدمين بطلبات دعم إعادة الإدماج.

وقالت المصلحة إنه منذ وقف العمل بالقرار، تقدم حوالي 60 شخصًا بطلب للحصول على مساعدات إعادة الإدماج. غالبيتهم عادوا إلى العراق وأفغانستان، لكنهم لم يتمكنوا من الحصول على كامل الدعم المادي مثل استقبالهم في المطار وتأمين أماكن إقامة مؤقتة لهم.

 وقالت فيرونيكا ليندستراند، المسؤولة في مصلحة الهجرة بستوكهولم، “نعرب عن أسفنا بالنسبة للأشخاص الذين قدموا للحصول على الدعم وانتظروا طويلا، لكننا الآن استئنافنا العمل ببرامج الدعم”

 وأشارت إلى أنه تم إبلاغ الأشخاص العائدين إلى بلدانهم الأصلية، خلال فترة سريان العمل بوقف البرنامج، بأنه سيتم الاتصال بهم في بلدهم الأصلي حينما تقرر المصلحة استئناف العمل بقرار تقديم معونة إعادة الدمج وهذا ما ستقوم به المصلحة حالياً.

ويقدم البرنامج تعويضاً مالياً يصل إلى 23 ألف كرون لمساعدة الأشخاص على إعادة اندماجهم في بلدانهم ومن بين ما يشمله الدعم أيضاً، استقبال الأشخاص العائدين في المطار، وتهيئة إقامة مؤقتة لهم، وتوفير فرصة للتعليم أو التدريب المهني أو دعم من أجل إنشاء شركة جديدة.