مصلحة الهجرة: طالبو اللجوء المرفوضة طلباتهم لا يحصلون على الدعم الكافي من البلديات

Adam Wrafter
Views : 3508

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قال تيري تورفيك، مدير العمليات في مصلحة الهجرة، إن الجهود التي يجب أن تبذل بحق الأشخاص المرفوضة طلبات لجوئهم وصادرة بحقهم قرارات ترحيل تعتبر قليلة للغاية.

ووفقا له، يجري حاليا تنفيذ مئات من مشاريع التكامل والاندماج في جميع أنحاء البلاد لمن حصلوا على حق اللجوء، ولكن بالنسبة للمجموعة التي حرمت من الإقامة، لم يكن هناك سوى خمسة مشاريع.

وحتى الآن هذا العام، مُنح حوالي 3400 شخص تصاريح إقامة، بينما تم رفض ما يزيد قليلاً عن 6000 شخص، وسيضطر الكثير منهم إلى العودة إلى بلدانهم الأصلية.

والتقى راديو السويد بأحد هؤلاء، الذين أُجبروا بالفعل على العودة هو عبد، الذي طُرد بعد ثلاث سنوات في السويد إلى أفغانستان… فهناك يواجه الكثير من المتاعب الآن، كما يقول. ويتمنى لو كان هناك دعم أفضل قبل الترحيل وبعده.

 وقامت بلدية سترومسوند في يامتلاند، في عام 2017، بمشروع Best of the Child الذي يقوم على تعليم كل شخص في البلدية يعمل مع أطفال غير مصحوبين بذويهم، على تأهيل الشباب على الاستعداد للعودة حتى قبل أن يتلقوا قرارًا من مجلس مصلحة الهجرة، ويتعاون المشروع حاليًا مع 15 بلدية أخرى.