مصلحة الهجرة: وصول عدد أكبر مما توقعنا من اللاجئين هو احتمال ضئيل

Marcus Ericsson TT
Views : 4137

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قالت مصلحة الهجرة السويدية، إنها تراقب عن كثب الأحداث على الحدود التركية اليونانية، في إشارة إلى محاولات تدفق عدد كبير من اللاجئين إلى أوروبا.

وتابعت المصلحة في بيان لها اليوم، تلقت الكومبس نسخة منه، “إنه ونظرًا للوضع على الحدود التركية، استعرض مجلس الهجرة استعداده للتعامل مع عدد كبير محتمل من طالبي اللجوء”، لكنها أوضحت أنه وعلى المدى القصير، فإن الصورة المكونة لديها هي أن احتمال وصول عدد أكبر مما كان متوقعاً إلى السويد هو احتمال ضئيل.

وأشار أوسكار إيكبلاد، رئيس قسم التنسيق الوطني في مصلحة الهجرة إلى أن المصلحة تقوم بتطوير صور مختلفة للأوضاع بشكل مستمر مع تغير الوضع عند المعبر الحدودي بين تركيا وشمال اليونان.

وأضاف، أن التقييم العام لمجلس الهجرة هو أن هناك استعداداً هيكلياً جيداً للحكومة.

لكن المصلحة أوضحت أنها تعلمت من دروس أزمة اللجوء في عام 2015، التي تجعلها حسب البيان أكثر استعدادًا من الناحية التنظيمية مع عدد طلبات اللجوء.

وقال أوسكار إيكبلاد، “تقييمنا في الوقت الحالي هو أن عدد الأشخاص المتوقع أن يطلبوا اللجوء في السويد خلال العام، لن يتجاوز العدد، الذي نشير إليه لتوقعاتنا الجديدة، ومع ذلك، نريد التأكيد على أن الوضع على الحدود يمكن أن يتغير بسرعة وربما تتغير افتراضاتنا”