مطالب بتشديد القوانين الخاصة بـ”الإرهابيين المحتملين”

Bild: Maja Suslin, TT
Views : 481

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: طالب المدير العام لمصلحة الهجرة، ميكائيل Ribbenvik بتشديد اللوائح والقوانين المتعلقة بالإرهابيين المحتملين في السويد.

واعتبر في مقال نقاش في صحيفة داغينز نيهيتر أن “لوائح اليوم مسيئة إلى حد غير معقول”.

وقال، “يتم منح هؤلاء الأشخاص تصريح إقامة لمدة عام واحد، ويتم إعطاؤهم نفس الحقوق، على سبيل المثال، الرعاية الصحية والتأمين الاجتماعي مثل أي شخص آخر في المجتمع”

وأشار إلى أن الأمن السويدي، قدر العام الماضي عدد هؤلاء الإرهابين المشتبه بهم بـ 122 شخصًا، وهو رقم أكبر من أي وقت مضى.

علاوة على ذلك، لديهم أيضاً وفقاً Ribbenvik الحق في العمل في السويد والحصول على جواز سفر، مما يتيح لهم فرصة السفر. وهذا ما يراه غير مناسب من الناحية الأمنية وخصوصاً من جهة   التزام السويد بالتعاون الأمني ​​في أوروبا.

ومن المقرر قريباً، أن يتم الانتهاء من تحقيق حكومي، لمراجعة القواعد الخاصة بالأشخاص الذين يشتبه في كونهم مجرمي حرب أو يشكلون تهديداً أمنياً، وقدم مجلس مصلحة الهجرة مذكرة لهذا التحقيق، حيث تقترح الوكالة إجراء تغييرات.

ومن بين مقترحات المصلحة، يجوز حرمان الأشخاص الذين يُشتبه في أن لهم صلات بالإرهاب الدولي أو الذين قد يكونون قد ارتكبوا جرائم حرب من حق اللجوء، لكن لا يجوز إعادتهم دائمًا إلى بلدهم الأم، في حال احتمال تعرضهم لعقوبة الإعدام أو التعذيب أو المعاملة المهينة هناك.

TT