مطالب بتعيين 500 شرطي جديد على الحدود السويدية

Vilhelm Stokstad/TT Patrik Engström, chef för gränspolissektionen vid Nationella operativa avdelningen (Noa). Arkivbild.
Views : 1422

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تسربت أجزاء من تقرير شنغن حول مراقبة الحدود السويدية الى وسائل الإعلام في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، جرى فيه انتقاد شرطة الحدود لافتقارها الى التنظيم والموظفين والمهارات الصحيحة.

وذكرت صحيفة “داغنز نيهيتر” استناداً الى تقرير داخلي، أنه ومن أجل مراقبة الحدود بالمستوى الذي يطلبه الاتحاد الأوروبي، يجب على شرطة الحدود أن توظف 508 موظفاً جديداً، وهو عدد أكثر بنحو 158 شرطياً عن التقييم الأولي الذي صدر من قبل رئيس شرطة الحدود باتريك إنغستروم.

ويشير مفتشو شنغن في التقرير، الذي نُشر الآن الى أنه لا يوجد هيكلية تعاون بين الشرطة والجمارك السويديتين والمؤسسات المعنية بمراقبة الحدود كمهمة أساسية، وأن أوجه القصور خطيرة للغاية بحيث “ينبغي اتخاذ تدابير عاجلة من قبل السلطات الوطنية”.

وقال انغستروم للصحيفة: “لم تمنح شرطة الحدود الأولوية ولم تزود بالموارد الكافية لمدة 15 عاماً”.

ويعد تقرير شنغن الحالي جزء من عملية التقييم التي بدأت عندما وقعت السويد على اتفاقية شنغن في عام 1996.