معارضون سوريون في السويد يحتجون على إقامة الانتخابات الرئاسية في السفارة السورية

Views : 690

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: ذكرت وكالة الأنباء السويدية TT أن معارضين سوريين في السويد ينتمون إلى "تجمع النشطاء السوريين في السويد" سلموا وزارة الخارجية السويدية اليوم، رسالة احتجاج على سماح السويد للسفارة السورية بإقامة الانتخابات الرئاسية فيها، يوم الأربعاء المقبل

.

الكومبس – ستوكهولم: ذكرت وكالة الأنباء السويدية TT أن معارضين سوريين في السويد ينتمون إلى "تجمع النشطاء السوريين في السويد" سلموا وزارة الخارجية السويدية اليوم، رسالة احتجاج على سماح السويد للسفارة السورية بإقامة الانتخابات الرئاسية فيها، يوم الأربعاء المقبل

.

وطالب المحتجون بدورهم من السويد أن تحذي حذو فرنسا وألمانيا بإيقاف الانتخابات على أراضيها.

وبحسب الوكالة السويدية، فإن المحتجين يرفضون إجراء الانتخابات، مشيرين إلى أن ذلك لا يؤدي إلا إلى إضفاء الشرعية على الاستبداد المستمر للرئيس الحالي بشار الأسد، متهمين السويد بالتلاعب.

وقال عضو إدارة تجمع النشطاء السوريين في السويد "بركات زخور": "لماذا لم يوقف كارل بيلدت الانتخابات في السفارة السورية؟ ألا يعني هذا أنكم توافقون على ما يحدث في سوريا، وأنكم مع بشار الأسد، الذي خرب البلد كله، ليصبح رئيساً لسبع سنوات أخرى؟".

وأشار زخور إلى فرنسا وألمانيا واتفاقية فيينا، التي تنظم العلاقات الدبلوماسية، والتي توافق عليها السويد أيضاً.

في نفس السياق، جاء في بيان لوزارة الخارجية الفرنسية: "هذه الاتفاقية تسمح للسلطات الفرنسية بمعارضة إقامة الانتخابات الرئاسية على أراضيها. وإن فرنسا لن تسمح بهذه المهزلة المأساوية. وتم إبلاغ السفارة السورية في باريس بهذا القرار".

يشار إلى أن الانتخابات الرئاسية السورية تقام في الثالث من شهر حزيران (يونيو) القادم في سوريا، وتشمل ثلاثة مرشحين وهم الرئيس الحالي "بشار الأسد" و "ماهر الحجار" و "حسان النوري". كما أعلنت مصادر حكومية سورية أنه يمكن للمواطنين السوريين في المهجر التصويت يوم الأربعاء في السفارات السورية حول العالم.