Lazyload image ...
2017-05-12

الكومبس – ثقافة: يفتتح يوم السبت القادم 20 من آيار مايو فى متحف البحر الأبيض المتوسط في ستوكهولم معرض حكايات من سوريا الذي يهدف إلى التعريف ​​بسوريا بعيدا عن عناوين الحرب ومن خلال حكايات شخصية ومقتنيات تاريخية

وحسب بيان صحفي للقائمين على هذا المعرض، فإنه سيركز في حكاياته على الأشياء الشخصية التى تحمل الكثير من المعانى والذكريات وتخص الكثيرين ممن ولدوا فى سوريا، والذين يعيش بعضهم الآن فى السويد منذ فترة طويلة بينما أتى البعض الآخر بعدما إندلعت الحرب الجارية.

ويعكس المعرض لمحات عن تاريخ وتراث سوريا الغنى إلى جانب دور سوريا كملتقى للحضارات المختلفة.

ويقول البيان، إن سوريا كانت ولا تزال مهداً ذو أهمية إستراتيجية لإلتقاء مختلف الشعوب والثقافات من جميع القارات الآسيوية،الأفريقية والأوروبية ،ومن خلال هذا المعرض, تحكي القطع الأثرية الكثير عن هذا التاريخ الزاخر بالثقافة إلى جانب الحرب والصراع والتى تختلط بها مشاعر الفرح والحزن.

 المعرض يتناول حكايا  بين عامي 2016 وحتى ربيع عام 2017. ويسرد عبرها الكثير عن حب سوريا والإشتياق إليها، متمثلة فى العادات وأنماط الحياة التى تمتزج بالروائح و النكهات وحتى اللغة.

وتقول مديرة المشروع إيلنا نورد: “تعد معروضات المعرض ذات قيمة خاصة للكثير ممن يفتقدون الوطن، وهى معرضات تغطى السحر الخاص بالماضى”. وتستطرد قائلة “نهدف إلى تقديم صورة متميزة عن سوريا بعيداً عن عناوين الحرب ومن خلال منظور تاريخي للمنطقة. نأمل أن يكون المتحف ملتقى للإجتماعات, الذكريات والمعارف الجديدة”.

الجدير ذكره أن آخر موعد للتسجيل  هو السادس عشر من شهر آيار \ مايو  وذلك من خلال إرسال رسالة إلى البريد الالكتروني التالي

  Sherif.fadl@varldskulturmuseerna.se

Related Posts