معهد أبحاث الدفاع “يحذر”: الصينيون يشترون ويستحوذون على العديد من الشركات السويدية

Jenny Pettersson/TT
Views : 2480

التصنيف

 

الكومبس – أخبار السويد: أظهر مسح جديد، أجراه معهد أبحاث الدفاع السويدي (FOI)، أن المستثمرين الصينيين يشترون “المزيد والمزيد” من الشركات السويدية.

وقال Jerker Hellström، محلل السياسة الأمنية في معهد أبحاث الدفاع وفق ما نقل عنه راديو السويد، “لقد حدث اهتمام كبير من قبل الصين في المنتجات والآلات الصناعية، والتكنولوجيا الحيوية و تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإلكترونيات السويدية”.

وحدد المعهد 51 حالة استحوذت فيها الشركات الصينية أو أفراد صينيون على شركات سويدية أو لهم حصص فيها، وقد تم إجراء معظم عمليات الشراء على مدار السنوات الثلاث الماضية فقط.

ويوجد حالياً اثنتان من الشركات السويدية التي يسيطر عليها مالكون صينيون هي SF Bio وسلسلة فنادق Radisson، كما يمتلك المستثمرون الصينيون أيضًا حصص أقلية في شركتي سبوتيفي وفولفو.

لكن الأمر الأكثر إثارة للاهتمام، كما يقول   Hellström من FOI، هو الاستحواذ على شركات سويدية متخصصة في التكنولوجيا الصناعية والكيمياء الحيوية، وهي شركات لديها عمليات تتماشى مع استراتيجية التنمية للدولة الصينية، حيث كان من المعروف أن تلك الشركات دخلت الملكية الصينية.

وأضاف أن “أحد الأشياء التي فاجأتنا هو أن هناك العديد من الشركات الأصغر، التي لديها تقنيات مثيرة للاهتمام لم تكن مدرجة من قبل على لائحة الاهتمام، وهذا على الأرجح يتعلق بحقيقة أنها شركات صغيرة”.

ودعا إلى نظرة أكثر حذراً للاستثمارات الصينية في أوروبا والسويد، وقال، إن الاستطلاع -وهو الأول من نوعه، الذي يجريه معهد أبحاث الدفاع بخصوص الاستثمارات الصينية- قد أُجري بعد ملاحظة أن تلك الاستثمارات زادت كثيراً، ليس فقط في السويد بل في كل أوروبا والعالم معتبراً أن التأخير في متابعة ذلك، هو أمر مثير للجدل.