مع تراجع أرباح SAS …الشركة تتجه لضبط الإنفاق بعد 2020

Kallestad, Gorm/NTB Scanpix/TT
Views : 740

التصنيف

الكومبس – اقتصاد: قالت شركة الطيران الإسكندنافية ساس، اليوم الثلاثاء، إنها ستنظر في إجراءات إضافية لخفض التكاليف بعد عام 2020، عقب الإعلان عن انخفاض في أرباح الربع الثالث للعام الجاري، بسبب إضراب سابق، وارتفاع أسعار الوقود والمنافسة على خفض الأسعار.

وكانت بلغت الأرباح قبل الضرائب 1.49 مليار كرون في الفترة من مايو إلى يوليو، بانخفاض عن 2.03 مليار قبل عام. فيما متوسط ​​التوقعات أن تكون الأرباح عند 1.44 مليار كرون.

وكررت شركة النقل، المملوكة جزئياً للسويد والدنمارك، بينما باعت النرويج حصتها، التأكيد أنه سيكون من الصعب الوصول إلى نتائج إيجابية قبل عام كامل.

وتراجعت أرباح الربع الثالث، بسبب ارتفاع تكاليف الوقود وتراجع قيمة الكرون السويدي، فضلا عن إضراب الطيارين في الفترة ما بين 26 أبريل و2 مايو، والذي أدى إلى إلغاء حوالي 4000 رحلة جوية أثرت على أكثر من 370،000 مسافر.

وقالت شركة SAS، إنها عوّضت جزئياً خسائر الإضراب بزيادة إيرادات الركاب، لكنها أضافت أن تكاليف التشغيل لا تزال مرتفعة للغاية.

وقال الرئيس التفيذي للشركة، ريكارد غوستافسون “هذا يعني أننا بحاجة إلى النظر في مبادرات إضافية بعد عام 2020”.

وتكافح الشركة عوامل عدة منها، ارتفاع تكلفة الوقود، والمنافسة من قبل خطوط اقتصادية مثل نرويجيان، ورايان إير، فضلا عن تكاليف تجديد شركة SAS أسطولها القديم.  

وأطلقت الشركة مؤخراً برنامجاً، يستهدف تحسين الكفاءة الحالية لشركة الطيران، يهدف إلى توفير 3 مليارات كرون (312.34 مليون دولار) بحلول عام 2020.