مقتل شاب بإطلاق نار وسط الأحياء السكنية في رينكيبي

Foto: Dennis Glennklev / TT / kod 11736
Views : 2723

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قُتل شاب (20 عاماً) بإطلاق رصاص مساء أمس في رينكيبي شمال غرب ستوكهولم. وحسب معلومات نشرها SVT فإن الشاب ينتمي إلى شبكة إجرامية تعرف باسم “شوتاز”.

وكان صراع نشب بين عصابتين إجراميتين في ستوكهولم أودى بحياة 10 شباب خلال السنوات الخمس الأخيرة.

وتلقت الشرطة مساء الخميس بلاغاً بإطلاق النار على شخص، بجوار ملعب، وسط المباني السكنية في رينكيبي.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة آنا ويستبيري “هناك عدة طلقات. وتحدث شهود عيان عن أشخاص يغادرون مسرح الجريمة على دراجة نارية. إنه أحد المسارات التي نتبعها. نتحدث إلى الشهود ونطلع على أفلام المراقبة”.

ووفقاً لمعلومات الشرطة فإن الضحية هو جزء من الدائرة الداخلية لعصابة شوتاز. كان خارج السويد لفترة ثم عاد إلى منطقة يارفا.

صراع دموي

ودخلت شوتاز في صراع مع عصابة منافسة تعرف باسم “دورية الموت” لمدة خمس سنوات.

ولا توجد معلومات ما إن كان إطلاق النار أمس جزءاً من الصراع المستمر.

وكانت السلطات الإسبانية قبضت مؤخراً على أحد الزعماء الأربعة لعصابة “دورية الموت” وشقيقه. فيما تحاكم الدنمارك زعيماً آخر للعصابة في قضية قتل مزدوجة حصلت في كوبنهاغن الصيف الماضي وضلع فيها 4 أشخاص.  وتجري المحاكمة بمراقبة رجال شرطة مدججين بالسلاح بعد حادثة هرب مدان بجريمة قتل من مركز للأحداث في السويد.

كلتا العصابتين لهما أتباع من الشباب القادرين على ارتكاب جرائم عنيفة وخوض صراعات مع الشبكات الإجرامية الأخرى في المنطقة.

وتشعر النساء في المنطقة بالقلق. وإحداهن تعرف والدة القتيل.

وقالت أم لأطفال صغار في رينكيبي للتلفزيون السويدي “نحن حزينون جراء حوادث إطلاق النار، ونشعر بالقلق دائماً من أن يكون الضحية شخصاً نعرفه”.

وتتساءل “متى سينتهي كل هذا وماذا علينا أن نفعل؟ يجب فرض عقوبات أشد كما فعلت الدنمارك”.