مقتل علي جعفري 16 عاماً في ظروف غامضة

Views : 524

المحافظة

يافليبوري

التصنيف

الكومبس – يفله: ذكرت الشرطة السويدية، أن الصبي الذي عثرت عليه مقتولاً، على مسار الدراجات الهوائية، في منطقة Sätra بمدينة GÄVLE، يوم أمس هو علي جعفري، ويبلغ من العمر 16 عاماً.

وكانت الشرطة قد أبلغت عائلة الضحية بنبأ مقتله في وقت متأخر من مساء يوم أمس الخميس.

ووفقاً للعائلة التي كانت تتولى رعاية الصبي، فإن علي كان في طريقه إلى المدرسة، لكنه لم يعد منها أبداً.

وقال الشخص المسؤول عن حضانة علي، أنغيلو بروني لصحيفة “أفتونبلادت”: “نريد أن ننشر صورة علي ونتحدث عنه، كتحية له”.

وذكر حسن والد علي من منزل لرعاية الأطفال والقاصرين، أنه “لا يتمنى حدوث مع حصل لابنه لأي شخص آخر، وأن علي كان صبيّاً لطيف جداً”.

إعلام زملاءه في المدرسة

وجرى إبلاغ زملاء علي في المدرسة عما حدث، اليوم، حيث وقفوا دقيقة حداد على روح زميلهم، كما أقيم حفل تأبين له في الكنيسة في ساترا.

وأنجيلو بروني هو الوصي الرسمي على علي، ويريد الآن مع عائلته تكريم علي في احتفال تأبيني خاص.

وقال: “السبب في أننا قبلنا بنشر صورة علي، لأننا وجدنا في ذلك تحية وتكريما له. أن لا يختفي فقط بهذا الشكل. وأن نظهر أن هناك شخصاً حقيقياً قد فقد حياته”.

وكان علي قد وصل إلى السويد في مطلع العام 2014.

وأوضح بروني، كيف كان علي شاباً طموحاً جداً، قائلاً: “كان صبي لطيف جداً، طموح في المدرسة ويريد أن يحقق شيء وأن يواصل دراسته”. وتابع: “كان محبوباً جداً”.

كما وصف حسن والد علي في منزل الرعاية الاجتماعية التي تهتم بالأطفال والقاصرين الذين يفتقرون إلى أولياء أمورهم، بأنه كان صبي محبوب جداً.

وقال: “كافح بقوة من أجل أن يكون كل شيء على ما يرام. لا يمكن فهم ما حدث. كان بالفعل ألطف صبي في العالم”.

ولم تذكر الشرطة، اي تفاصيل عن الحادث أو الشبهات التي تدور حوله ونوعية الجريمة التي تعرض لها علي أو أسبابها.