“مقيمون في السويد “يبيعون” وثائقهم مقابل مبالغ كبيرة”

Views : 462

التصنيف

الكومبس- ستوكهولم: ذكرت تقارير صحفية أن تجارة الوثائق والبيانات الشخصية السويدية مازالت متداولة علناً في منتديات اللغة الروسية على الإنترنت في السويد.

وتحدثت التقارير ذاتها عن شخص قام بتأجير رقمه الشخصي وحسابه البنكي مقابل 2500 دولار شهريا.

وفي حديث لهذا الرجل مع راديو إيكوت السويدي قال:” لدي الوثائق التي يمكنني عرضها للبيع، أي و بكل صراحة العقد الذي سيتم التوقيع عليه سيكون بإسمي، كل شيء سيتم بسلام وهدوء طالما أنا أحصل على راتب شهري مقابل ذلك”.

بهذه الطريقة يتمكن من هو مسجَّل كعاطل عن العمل لدى الدولة، أن يعمل وفق بيانات شخص آخر و بطريقة تبدو قانونية تماماً.

وبحسب التقارير، إنّ الرجال القادمين من جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق يواجهون صعوبات عموما في الحصول على اللجوء في السويد.

وهكذا وجد البعض منهم بحسب تقرير الراديو السويدي، طريقة للاحتيال عبر منتديات الناطقين  بالروسية على الإنترنت لكي يتمكنوا من العمل والعيش في السويد.

وبحسب مصادر موثوقة لراديو إيكوت فإن استخدام وثائق مزورة متداول على نطاق واسع في السويد.

وأفادت تقارير أخرى بأن راخمت أكيلوف، المتّهم في الهجوم الإرهابي بالشاحنة في ستوكهولم قد استخدم وثائق مزورة.

وبحسب تلك التقارير، فان أبسط وثيقة يمكن الحصول عليها مقابل 500 كرون، في حين أن الجنسية السويدية يمكن أن تكلف ما يقرب من 100 ألف كرون.

وفِي تعليق لها حول هذه المشكلة قالت انغيغيرد ويديل مديرة مكتب التسجيل في مصلحة الضرائب السويدية: بالتأكيد هذا الأمر سيّء جداً ولَم نكن نتوقع حدوثه لكن سنتحرك بسرعة لإيجاد طريقة لوقف هذا الاحتيال بأسرع وقت ممكن.