مكتب التدقيق الوطني ينتقد مكتب العمل

Jessica Gow/TT
Views : 11790

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: انتقد مكتب التدقيق الوطني، واحداً من أغلى البرامج تكلفة، التي يقوم بها مكتب العمل في السويد بهدف الحد من البطالة، أو ما يسمى بالتعليم التأهيلي، FUB.

ووفقاً لما ذكره التلفزيون السويدي، فإن 73500 شخصاً، انخرطوا في هذا البرنامج خلال العام الماضي 2016، بتكلفة بلغت نحو 2 مليار كرون.

وأظهرت المراجعة التي قام بها المكتب، أن دخل العمل الذي حصل عليه الأشخاص المشاركين في البرنامج، كان أقل مما لو كانوا عاطلين عن العمل.

ووفقاً لإحصائيات المكتب، فإنه وبعد عامين من بدء مكتب العمل ببرنامج FUB، فإن دخل العمالة كان أقل بنحو 5000-15000 كرون، مقارنة بالشخص العاطل عن العمل غير المشارك في البرنامج وبين 15000-25000 كرون أقل، مقارنة بالعطلين عن العمل الذين أجروا تطبيقاً مهنياً قبل حصولهم على الوظيفة.

ولبرنامج FUB، آثار إيجابية بالنسبة للأشخاص، الذين يكون التعليم المتوسط، هو الحد الأقصى لهم وللأشخاص المولودين خارج دول الاتحاد الأوروبي، الا أن مكتب التدقيق الوطني، يرى أن تلك الآثار ليست كبيرة بما فيه الكفاية لأن يتم تغطية تكاليف البرنامج من الإيرادات الضريبية لوقت أطول من ذلك.