مكتب العمل في أوبسالا يطلق مشروعاً جديداً لترسيخ القادمين الجدد بسرعة

Views : 818

التصنيف

الكومبس – أوبسالا: قال مكتب العمل Arbetsförmedlingen إن مشروع KISA وهو اختصار لبرنامج “اندماج أقصر وعمل أسرع” الذي تم إطلاقه مؤخراً،  ينطوي على تطوير نماذج وأساليب لتبسيط إجراءات ترسيخ القادمين الجدد في المجتمع وسوق العمل السويديين.

وقال المكتب في Uppsala في بيان صحفي تلقت “الكومبس”، نسخةً منه إن المشروع الذي يُطلق عليه بالسويدية (kortare integration, snabbare arbete) الذي بدأ في شهر كانون الثاني/ يناير مدته ثلاث سنوات، وبتمويل إجمالي يقدر بحوالي 31 مليون كرون حيث أن أكثر من ثلثي هذا المبلغ تم تقديمه كمنحة مالية من قبل الصندوق الاجتماعي الأوروبي.

وأشار المكتب إلى أن مشروعه KISA الذي بدأ العمل به مؤخراً جاء بالتعاون مع بلديات محافظة أوبسالا ومجلس مقاطعة أوبسالا ومؤسسة Folkuniversitetet التعليمية.

وقالت مسؤولة قسم خطة الترسيخ في مكتب العمل بأوبسالا Yllka Nuhiu إن المكتب يتطلع من خلال هذا المشروع إلى سرعة حصول المزيد من الوافدين الجدد على عمل، بالإضافة إلى حرصه على تعزيز التعاون على نطاق أوسع وبذل جهود اكثر فعالية لضمان ترسيخ القادمين الجدد في المجتمع بأقصر وقت ممكن.

وأكدت Nuhiu على وجود حاجة ضرورية لتبسيط إجراءات عملية الترسيخ وتعزيز التعاون بين المؤسسات المعنية، خاصةً مع وجود حاجة للعمل بنشاط أكبر والتأكد من مطابقة الأنشطة للواقع.

ويركز مشروع KISA على التوجه للنساء والرجال من الوافدين الجدد ويركز على ثلاثة مجالات لتحقيق التنمية وهي تطوير أشكال التعاون الهيكلي والاهتمام بمسائل الرعاية الاجتماعية للوافدين الجدد وتوفير المزيد من أماكن التدريب لضمان ممارسة وتعلم اللغة السويدية.

وذكر مكتب العمل أن القادمين الجدد ممن لديهم خلفية علمية ومهنية في المجال الطبي سيتبعون مساراً سريعاً في مدارس تعليم اللغة السويدية للأجانب sfi ومن ثم متابعة تعليمهم في مدارس الرعاية الطبية والصحية sfx حيث ستساهم هذه الطريقة في تقصير فترة دخولهم في سوق العمل والحصول على وظائف.

وأضاف المكتب أن مجلس محافظة أوبسالا سينظم دورات تعريفية وتمهيدية للقادمين الجدد حول كيفية عمل الرعاية الصحية في السويد.

ويهدف المشروع إلى توجيه القادمين الجدد بشكل أفضل في المجتمع وحصول أكبر عدد منهم على وظائف أو متابعة تعليمهم الدراسي.