منح الشرطة المزيد من الصلاحيات لمراقبة السيارات على الحدود السويدية

Ali Lorestain / TT
Views : 1358

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أكد وزير الداخلية السويدي، ميكائيل دامبرغ، أنه سيتم منح الشرطة المزيد من الصلاحيات على الحدود الخارجية للبلاد، ونشر المزيد من الكاميرات لمراقبة المركبات ولوحات السيارات الخارجة والداخلة إلى السويد، للحيلولة دون عمليات السرقة العابرة للحدود.

وعيّنت الحكومة الآن محققاً خاصاً – بعد ثلاث سنوات- من قيام وزير الداخلية آنذاك أندرس إيغمان، بإثارة هذه القضية.

وقال دامبرغ، في مؤتمر صحفي، عقده في العاصمة ستوكهولم، اليوم، ” يجب أن تكون الشرطة في المناطق الحدودية قادرة على العمل باستخدام التكنولوجيا الحديثة”.

وتابع “أن رسالته هي أن الحكومة بدأت الآن تحقيقًا لتوسيع قدرات الشرطة على مراقبة الكاميرات على حدود السويد لإيقاف عمليات السرقة الدولية”.

وأشار إلى أنه ينبغي أن تكون الشرطة مجهزة بمعدات لفحص أنواع المركبات ولوحات التسجيل تلقائيًا وبشكل منهجي من خلال مراقبة الكاميرات وإخضاع السيارات للتوقف والتفتيش.

ورأى وزير الداخلية، أنه من السهل للغاية على شبكات عمليات السرقة، عبور الحدود إلى السويد، وارتكاب جرائم، ثم الخروج مرة أخرى.

ووفقاً لتقرير صادر عن إدارة العمليات الوطنية بالشرطة (NOA) فإن هناك الكثير من المسروقات التي تنقل عبر الحدود، على سبيل المثال، محركات القوارب والآلات الزراعية في السويد.