منظمة Bris للطفولة: ” العديد من الأطفال يشعرون بالسوء في العطلة الصيفية”

صورة تعبيرية
Views : 396

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قال الأمين العام لمنظمة Bris السويدية المعنية بشؤون الأطفال ماغنوس يغرسكوك، إن العديد من الأطفال يشعرون بالسوء والضيق، خلال العطلة الصيفية، وذلك بسبب الخلافات العائلية، وإدمان بعض أولياء الأمور على الكحول.

وأضاف لوكالة الأنباء السويدية: “الصيف فترة صعبة، عندما تنتهي المدارس ويجد الأطفال أنفسهم في البيت لأوقات طويلة”.

وفي صيف العام الماضي، تزايدت المكالمات الهاتفية الواردة من الأطفال الى المنظمة المذكورة بنسبة 7 بالمائة، فيما تشير التوقعات الى أن الزيادة ستكون أكبر من ذلك، هذا العام.

وأوضح، قائلاً: “أن الزيادة استمرت خلال النصف الأول من هذا العام. ولا أعتقد أن تراجعاً سيحصل في هذا الشأن، مقارنة بالصيف الماضي”.

وتختلف نوعية المشاكل التي يواجهها الأطفال المتصلين بالمنظمة، إبتداءً من العنف المنزلي الى الأماكن التي يمكن أن يسافرون إليها في العطلة.

وتتباين نوعية المشاكل التي يتحدث بها الأطفال عند إتصالهم من مناسبة لأخرى، حيث تركزت، على سبيل المثال، خلال عطلة منتصف الصيف على مشكلة تعاطي الكحول.

وخلال فصل الصيف تنعدم أمام الكثير من الأطفال فرصة الذهاب الى مكان وقضاء جزء من عطلتهم الصيفية فيه، حيث تعد المدرسة وأنشطتها بالنسبة للكثيرين ملجأ لهم للترفيه والحديث مع أشخاص بالغين.

وحثت المنظمة البالغين أن يأخذوا الأطفال على محمل الجد، ودقت ناقوس الخطر وضرورة الإنتباه فيما إذا كانوا يشتبهون بأن طفل ما يتعرض للأذية.

ووجهت المنظمة نصيحة واحدة للأطفال الذين يحتاجون الى المشورة والدعم، وهي: تحدث مع شخص بالغ يمكنك الوثوق به أو إتصل بنا.