مهاجرون من أصول عربية من بين ضحايا فيروس كورونا في السويد

Foto: Anders Wiklund / TT / kod 10040
Views : 1268

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: علمت “الكومبس”، أن من بين الأشخاص الـ 21 الذين فارقوا الحياة في السويد بسبب فيروس كورونا، عدد من المهاجرين من أصول عربية، بينهم ما لا يقل عن 3 نساء مُسنات من بلد عربي واحد.

ويعزو البعض سبب وجود هذه النسبة التي تُعتبر مرتفعة، الى عدم المبالاة بأخذ ارشادات التوعية الصحية على محمل الجد، حول كيفية الوقاية من العدوى، سواء بين المهاجرين، أو المولودين في السويد أيضا.

وحتى الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم، الأحد 22 آذار/ مارس 2020، فإن عدد المصابين بالعدوى، وفق هيئة الصحة العامة في السويد ( Folkhälsomyndigheten )، بلغ 1906 حالات، توفي منهم 21 شخصا، فيما يتلقى 68 الرعاية الطبية في وحدات العناية المركزة.